مصر الجديدة ـ الطب الشرعي: بدء تسليم جثامين ضحايا حادث محطة مصر و3 أسر تستلم ذويهم
جانب من الحادث

موجز التوك شو.. حادث محطة مصر.. ظهور لسائق القطار.. وأبطال مساعدة المواطنين

فرضت حادثة اصطدام واحتراق جرار في محطة سكك حديد مصر، صباح أمس الأربعاء، نفسها على برامج «التوك شو»، التي أذيعت عبر عدد من الفضائيات المصرية، أمس الأربعاء.

وفيما يلي نستعرض أبرز ما تناولته البرامج بشأن الحادث، والتي تضمنت إعلان وزارة الصحة عن أعداد الضحايا والمصابين، وظهورًا لسائق القطار الذي تسبب في الحادثة، بالإضافة إلى الشباب الذين ساعدوا في إطفاء المواطنين المصابين جراء الحريق.

تفاصيل الشجار الذي تسبب في حادث محطة مصر

عرضت فضائية «إكسترا نيوز»، مقطع فيديو يرصد تفاصيل الشجار الذي وقع بين سائقي جرارين في هيئة السكك الحديدية، وتسبب في حادث محطة مصر، صباح الأربعاء.

الصحة: 20 قتيلا و43 مصابا نتيجة الحادث

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، إن إجمالي عدد ضحايا حادث محطة سكك حديد مصر 20 قتيلًا و43 مصابًا، مشيرًا إلى خروج 15 حالة من المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مصر النهاردة»، المذاع على شاشة القناة الأولى، أنه يتبقى 28 مصابًا موزعين على مستشفيات معهد ناصر، دار الشفاء، الحلمية العسكرية، شبرا العام، المستشفى القبطي، بينهم 5 حالات حرجة.

مدير محطة مصر: لم أر حادثا كهذا من قبل

رد مصطفى مهران، مدير محطة مصر، على سؤال للإعلامي شريف عامر بشأن الحادثة التي وقعت صباح الأربعاء، والذي قال فيه «شفت حادثة زي دي قبل كده؟»، قائلًا: «لأ مشفتش، ربنا يسترها».

وأضاف خلال تصريحاته لبرنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، أن هناك لجانًا فنية قد تولت العمل على كشف حقيقة الحادثة.

أبطال مساعدة المواطنين يرون تفاصيل الحادث

قال محمد عبد الرحمن، العامل بأحد الأكشاك بمحطة مصر، وأحد الذين ساعدوا في إنقاذ ضحايا الحادث، إن الجميع تفاجأ بقدوم الجرار الذي تسبب في الحادث، ثم اصطدم بالرصيف.

وأضاف خلال تصريحات لبرنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»: «لقينا القطر دخل في الرصيف، ولقينا الناس بتجري مولعة، وخدت الجركن اللي جنبي وقعدت أكب المياه وأطفي الناس، وأي حد مكاني كان هيعمل كده، ومكنش قدامي غير الجركن»، مستطردًا أن الواقعة لم تستغرق سوى 5 دقائق انتهى فيها بعض الضحايا إلى جثث هامدة.

أحد الأبطال: القطر خد كل اللي في وشه

وقال محمد رمضان، العامل بأحد الأكشاك في محطة مصر، وأحد الذين عملوا على إنقاذ ضحايا الحادث، إنه كان داخل الكشك الذي يعمل فيه عندما سمع ضجيجًا فخرج ليستطلع الأمر.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»: «لقينا القطر داخل بسرعة محدش يتخليها، ودخل في الصدادات اللي على رصيف 6، وعدى الناحية التانية».

وأوضح أن مكان الاصطدام عبارة عن «معدية» يمر عليها الركاب بين الأرصفة، متابعًا: «وفي الوقت ده فيه ناس بتعدي من هناك، فالقطر خد كل اللي في وشه، وبعدها لقيت واحد جاييني وهو بيقولي الحقني طفيني طفيني».

بطل آخر: كنت عاوز أطفي الناس

وروى وليد مرضي، أحد الشباب الذي حاول مساعدة ضحايا حريق محطة مصر، كواليس الواقعة، قائلًا إنه كان يقف في محل عمله وإذ فجأة سمع دوي انفجار شديد وبعض المارة يجرون بجواره والنار مشتعلة بملابسهم.

وأضاف في تصريح لفضائية «إكسترا نيوز»، مساء الأربعاء، أنه توجه سريعًا نحو القطار وحاول إطفاء النيران بالمياه لكنه اكتشفت أنها تساعد على اشتعال الحريق، لذلك أحضر «بطانية» ولف بها المحترقين.

متحدث الوزراء: استقالة وزير النقل لا تبخسه حقه.. وقام بجهد كبير لتطوير السكك الحديدية

علق المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، على استقالة الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، من منصبه، قائلًا: «الرجل تحمل المسؤولية السياسية عما حدث».

وأضاف وكيل لجنة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، أن تحمله لهذه المسؤولية عبر الاستقالة لا يبخثه حقه، والجهد الذي قام به خلال فترة توليه مسؤولية وزارة النقل.

واستطرد: «أعمال التجديد في 6 سنوات منذ 2014 وحتى 2020 في قطاع السكك الحديدية، تكلفت حوالي 56 مليار جنيه، وهذا المبلغ لم يخصص للهيئة في تاريخها»، مؤكدًا أن وزير النقل السابق قام بدور كبير في تنفيذ هذه الخطط لتطوير الهيئة وكان يعمل عليها ليل نهار.

مركز خدمات نقل الدم: تبرعات المواطنين لا تقدر بأي شكر

قالت الدكتورة نهاد محمد مسعد، مدير عام مركز خدمات نقل الدم القومية، إن بنك الدم كان لديه أرصدة كافية لأكياس الدم والبلازما، متابعة: «لدينا 28 ألف كيس دم و38 ألف كيس بلازما، وكان في اكتفاء في الرصيد الاستراتيجي للكوارث والأزمات».

سائق القطار : لم أتوقع تلك الكارثة والخطأ وارد في أي عمل

قال علاء فتحي، سائق قطار حادثة محطة مصر، في تصريحات لفضائية «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «one»،مع الإعلامي وائل الإبراشي، مساء الأربعاء: «أنا شغال بقالي 25 سنة هل كل يوم بعمل حادثة، وأي حد شغال في أي مجال وارد يحصل خطأ».

سائق قطار محطة مصر: لا يمكن أن يستخدمني أحد لصناعة هذه الكارثة

سائق قطار محطة مصر: لا يمكن أن يستخدمني أحد لصناعة هذه الكارثة #محطة_مصر | #كل_يوم | #ON_E

Posted by ‎برنامج كل يوم‎ on Wednesday, February 27, 2019

سائق قطار #محطة_مصر يوضح السبب وراء اندفاع القطار بسرعته

سائق قطار #محطة_مصر يوضح السبب وراء اندفاع القطار بسرعته #محطة_مصر | #كل_يوم | #ON_E

Posted by ‎برنامج كل يوم‎ on Wednesday, February 27, 2019

السائق لأهالي الضحايا: «سامحوني»

ووجه سائق القطار، رسالة لأهالي الضحايا قائلًا: «سامحوني أنا أسف على جزء الإهمال بتاعي، وربنا يرحمهم جميعًا».

وقدم في تصريحات اعتذارًا للرأي العام عن الحادث، مؤكدًا أنه غير مقصود.

الرسالة الأخيرة من سائق قطار محطة مصر لأسر الشهداء

الرسالة الأخيرة من سائق قطار محطة مصر لأسر الشهداء #محطة_مصر | #كل_يوم | #ON_E

Posted by ‎برنامج كل يوم‎ on Wednesday, February 27, 2019

السائق: «لم أستطع التفكير وذهبت للنوم ولا أعلم بوجود الضحايا»

وأضاف أنه لم يستطع التفكير بعد اصطدام الجرار ونشوب المشادة الكلامية بينه وبين السائق الآخر، وفوجيء بتحرك الجرار الذي كان يستقله.

وذكر أنه ظل متواجدًا في مكانه بعد تحرك الجرار الذي يبعد عن مكان الحادث بـ3 كيلو، ثم ذهب إلى منزله ولم يعلم بالحادث أو بالضحايا، معقبًا: «معرفتش حاجة وروحت نمت كنت تعبان جدًا ومرهق، وعرفت من حد أنه وقع تصادم بس مفيش ضحايا، وحتى الآن معرفش عدد الضحايا».

وتابع: «لما سمعت عن الضحايا زعلت بس هقدر أعمل إيه خارج إرادتي لو أقدر أعمل حاجة هعملها»، ليقاطعه الإعلامي وائل الإبراشي، «أنت عندك هدوء وبتتكلم عادي»، ليستكمل سائق القطار: «أنا أعصابي تعبانة أنا مش مستهتر بالضحايا، ومفيش حد يستهتر بأرواح الناس، ولكن أنا تعبان من صدمة الجرار».

وقال إن الجرارات لا تصلح للاستخدام الآدمي، وهناك مسؤولية عامة عن الحادث، مضيفًا: «لو رجع بيا الزمن كنت وقفت الجرار وكنت نطيت منه بدل كل ده».

وأكمل: «المسؤولية كلها مش عليا، أنا مش هبقى كبش الفداء، في ناس تانية غلطانة، الجرار اللي طلعت بيه ده لا يصلح للاستخدام».

سائق قطار محطة مصر: لا يمكن أن يستخدمني أحد لصناعة هذه الكارثة

سائق قطار محطة مصر: لا يمكن أن يستخدمني أحد لصناعة هذه الكارثة #محطة_مصر | #كل_يوم | #ON_E

Posted by ‎برنامج كل يوم‎ on Wednesday, February 27, 2019

نقلا عن الشروق
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 64 = 65