للمرة الأولى.. أحمال الكهرباء تسجل 33 ألفا و400 ميجاوات




محمد صلاح


نشر في:
الخميس 5 أغسطس 2021 – 3:08 م
| آخر تحديث:
الخميس 5 أغسطس 2021 – 3:08 م

• مصدر بـ القابضة للكهرباء: انتظام واستقرار العمل بجميع محطات الإنتاج

• 287 مليار جنيه إجمالي تكلفة مشروعات إنتاج الكهرباء في مصر

• الكهرباء تطلق أول خدمة ناطقة تحت مسمى «نور»

قالت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن فترة الذروة الأربعاء الماضى، سجلت أقصى الأحمال الكهربية، حيث بلغت 33 ألفا و400 ميجاوات، مشيرة إلى أنه لأول مرة خلال كل الأعوام السابقة فى الشبكة القومية للكهرباء يحدث ذلك.

وأكدت الوزارة، فى بيان لها، أن هناك استقرار كبير فى التغذية الكهربية لكل الاحتياجات مع وجود احتياطى يبلغ 11600 ميجاوات، مع العلم أن المتاح من القدرات الكهربية يبلغ 45400 ميجاوات، بما يمثل مردودا إيجابيا كبيرا لما تم فى هذا القطاع الحيوى من تطوير سواء فى إنتاج أو نقل أو توزيع الكهرباء بدعم كبير من القيادة السياسية، ويستمر جميع العاملين فى الكهرباء بالعمل على تلبية كل الاحتياجات الكهربية واستقرار التغذية الكهربائية.

فى سياق متصل، أكد مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، أن شركات إنتاج الكهرباء تشهد استقرارا وانتظاما فى عمليات توليد وإنتاج الكهرباء بطريقة منتظمة، مضيفا أن جميع شركات الإنتاج لم تتأثر المحطات أو الوحدات التابعة لها بالارتفاع الكبير فى درجات الحرارة.

وأكد المصدر، فى تصريحات خاصة لـ”الشروق”، أن السبب وراء ذلك إدارة وتشغيل وصيانة محطات توليد الكهرباء التابعة وفقا للبرنامج الزمنى للصيانة، وكذلك تنفيذ عمليات الإحلال والتجديد اللازمة لهذه المحطات، مع الالتزام الكامل بتعليمات المركز القومي للتحكم في الشبكة الكهربائية الموحدة، وعلى الأخص فيما يتعلق بتحميل وصيانة وحدات التوليد، وبما يتفق مع مقتضيات التشغيل الاقتصادي؛ وذلك لضمان التشغيل الأمثل من النواحي الفنية والاقتصادية.

ونوه بأنه تم الانتهاء من إنشاء 26 محطة توليد كهرباء جديدة تضم 114 وحدة، بإجمالي قدرات 26 ألف ميجا وات، وهو ما يمثل 12 ضعف قدرة السد العالي، موضحا أن إجمالى استثمارات الوزارة في إنتاج الكهرباء بلغ 287 مليار جنيه.

وأوضح أن شركات الإنتاج تقوم بيع الطاقة الكهربائية المنتجة من محطات التوليد التابعة لها إلى الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وكذلك أيضا إلى شركات توزيع الكهرباء بالنسبة للطاقة المرسلة على الجهود المتوسطة، بالإضافة لتنفيذ المشروعات الخاصة بإنتاج الطاقة الكهربائية من المحطات التي يوافق عليها مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر، وطبقًا للبرامج الزمنية المحددة لها، وكذلك القيام بأعمال الدراسات والبحوث في مجال نشاط الشركة.

فى سياق متصل، أعلنت الشركة القابضة لكهرباء مصر إطلاق خدمة جديدة للمرة الأولى خدمة جديدة ناطقة “نور”، (أهلا أنا نور المساعد الذكي كيف يمكنني مساعدتك؟)، خدمة جديدة أطلقتها الكهرباء عبر منصتها الإلكترونية الموحدة التى أطلقتها منذ عام لتقديم 17 خدمة للمواطنين إلكترونيا دون الحاجة للذهاب لشركات التوزيع لمنع التكدس تطبيقا لاستراتيجة الدولة بتقديم الخدمات الكترونيا.

وفعلت الشركة تلك الخدمة الجديدة تحت اسم “نور المساعد الذكي”، وبالدخول على منصة الكهرباء عبر الرابط https://eservices.eehc.gov.eg، نجد تلك الخدمة موجودة يسار أسفل المنصة، عبارة عن أيقونة على شكل “روبوت” عند الضغط عليه تظهر رسالة مكتوب فيها “أهلا أنا نور المساعد الذكي، كيف يمكنني مساعدتك؟”، ثم يطلب من المستخدم الضغط على كلمة الخدمات لعرض الخدمات المتاحة من خلال تلك الخدمة.

ووفقا لمصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، فإنه يمكن من خلال تلك الخدمة دفع فواتير الكهرباء بسرعة ولأي شركة من الشركات ببساطة، كما أن البرنامج يتيح الإبلاغ عن شكوى أو عطل بدون الاتصال على رقم الشكاوى 121، موضحا أن البرنامج يجيب على التساؤلات ويتم الإجابة عليها تلقائيا دون التحدث مع أحد، كما يمكن الاستفسار عن الخدمات المتاحة وتقديم شكوى في حالة وجود أي مشكلة تعرضت لها أثناء تعاملك مع المنصة بشكل عام، وسيتم التواصل معك بشكل سريع الدعم الفني.

وأشار المصدر، فى تصريحات خاصة لـ”الشروق”، إلى أن الشركة القابضة لكهرباء مصر ستقوم قريبا بتفعيل خدمة تسجيل قراءة استهلاك الكهرباء الشهري بالعدادات عبر موقعها الرسمي.

وأعلنت الوزارة منذ ما يقرب من عام، إطلاق منصة الكهرباء الإلكترونية الموحدة لخدمات الكهرباء، الذي أعلن عنه في الأول من يوليو الماضي، لتقديم خدماتها للمواطنين بما يتواكب مع خطة الحكومة الرقمية، لتحسين وتيسير الخدمات المقدمة للمواطنين.

وتقدم المنصة الإلكترونية الموحدة 17 خدمة للكهرباء عن طريق الإنترنت، بدلا من التعامل المباشر مع الجمهور، خاصة وقد أتى انطلاقها متزامنا مع انتشار الموجة الأولى من فيروس كورونا الذي تطلب التباعد الاجتماعي.

وبالدخول على الرابط الخاص بمنصة الكهرباء الإلكترونية الموحدة، تظهر 17 خانة من المفترض أن تقدم خدماتها، كالتقديم للعدادات الكودية للمباني المخالفة والعشوائية والعدادات الذكية للمباني المرخصة، وتوصيل التيارات للمباني الاستثمارية والسكنية، وتوصيل تيار مؤقت، وطلب فحص عداد، وتركيب عداد بدل تالف، وتغيير اسم صاحب العداد، وغيرها.

وبعد ما يقرب من العام، فعلت المنصة 6 خدمات منها خدمة طلب تحويل حساب استهلاك الكهرباء بنظام الممارسة الي تركيب عداد كودي، وحصول المشترك على شهادة بيانات تفيد بأنه متعاقد مع شركة توزيع الكهرباء التابع لها، وخدمة الإبلاغ عن الأعطال والشكاوى.

وتقدم المنصة أيضا خدمة طلب توصيل تيار مؤقت أو تعديل توصيلة العداد وطلب لجدولة المديونيات على أقساط شهرية، كما تم تفعيل خدمة توصيل التيار الكهربي للمباني السكنية والمنشأت الاستثمارية.

وتستكمل شركات توزيع الكهرباء الإجراءات اللازمة لتنفيذ الطلبات التي تم تقديمها على المنصة الإلكترونية الموحدة لخدمات الكهرباء.

جدير بالذكر أن منصة الكهرباء الإلكترونية الموحدة تلقت ما يزيد عن 1.5 مليون طلب للتحول من المحاسبة لاستهلاك الكهرباء بنظام الممارسة إلى عدادات كودية لعدد من الوحدات العقارية بلغ حوالي 2.2 مليون وحدة.

 



*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

3 + = 6