مصر الجديدة ـ الصحة العالمية

“لا ينتقل بين البشر”.. كشف السر وراء التغريدة الكارثية لمنظمة الصحة العالمية

ذكر تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية السبت أن تغريدة منظمة الصحة العالمية التي قللت فيها من مخاطر فيروس كورونا في يناير الماضي، نشرها مسؤول متوسط المستوى من أجل عدم إغضاب الصين.

وتم نشر التغريدة في 14 يناير 2020 على حساب منظمة الصحة العالمية في تويتر وجاء فيها حينه إنه “لا يوجد دليل واضح” على أن فيروس كورونا الذي بدأ في اجتياح ووهان الصينية، قادر على الانتقال بين البشر.”

لكن في الأيام التي تلت التغريدة، أظهرت نتائج البحوث أن انتقال الفيروس القاتل من إنسان إلى إنسان ممكن بالفعل، وهذا ما تسبب بوباء اجتاح العالم.

ووفقا للصحيفة فإن المسؤولين الصينين كانوا يعرفون بالفعل في هذا التاريخ أن الفيروس يمكن أن ينتشر بين الناس، ومن المحتمل أن يصبح جائحة، لكنهم انتظروا لمدة ستة أيام أخرى قبل نشر هذه المعلومات.

ومع ذلك، تشير صحيفة الغارديان، إلى أنه حتى بدون هذه المعلومات، حذر بعض الخبراء في منظمة الصحة العالمية من خطر الانتشار السريع.

ومن بين هؤلاء الخبيرة الأميركية ماريا فان كيرخوف، التي حذرت في 14 يناير أيضا من احتمال انتقال الفيروس بشكل جماعي ودعت للاستعداد.

ووفقا للصحيفة كان هناك عدم ارتياح داخلي في منظمة الصحة العالمية من هذه التحذيرات، مما دفعها إلى نشر التغريدة المثيرة للجدل في 14 يناير.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 1 = 1