مصر الجديدة ـ صورة مؤلمة لوالدة علاء عبد الفتاح أمام سجن طرة

صورة مؤلمة لوالدة علاء عبد الفتاح أمام سجن طرة

أثارت صورة للأكاديمية “ليلى سويف”، وهي نائمة أمام سجن طرة (جنوبي القاهرة)، في محاولة لإدخال أدوية لابنها المعتقل ” علاء عبد الفتاح “، تضامن واسع بين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، وسخطا على النظام الذي يحرم المعتقلين من الزيارات.

ولم تكن هذه هي الصورة الأولى لـ”ليلى”، الناشطة في حركات يسارية، وزوجة الحقوقي الراحل “أحمد سيف الإسلام”، بل أنها الأكثر ألما، حسبما قال ناشطون.

ونشرت “سناء”، ابنة “ليلى”، الصورة، وعلقت عليها بالقول: “طب نيجي بعد كدة بشلت أو فرشة بدل البهدلة اللي ماما فيها دي؟”.

وأضافت: “هل طبيعي ومنطقي تقعد بالساعات والأيام على باب السجن عشان جواب ومحلول جفاف!! ايه يا بلد، مابقاش فيه بني ادمين شغالين في أي مؤسسة؟”.

وأبدى المعلقون على الصورة استياءهم منها، وقالوا إنها لا تليق باستاذة جامعية مرموقة، وزوجة حقوقي بارز، اشتهر بالدفاع عن المظلومين.

وتساءل الناشطون عن سبب الظلم الواقع عليها، وعلى نجلها المضرب عن الطعام، منذ أكثر من شهر، داخل محبسه، بسبب مخالفة إدارة السجن للائحة السجون، وعدم السماح لذويه بإدخال مستلزماته.

وسبق أن اعتقلت السلطات، “ليلى”، بعد تظاهرها و3 سيدات أخريات، أمام مقر مجلس الوزراء، للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الرأي في السجون المصرية، بعد تفشي فيروس “كورونا”.

ولاحقا، أطلقت السلطات سراحها، بكفالة مالية.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على “علاء عبدالفتاح”، في 29 سبتمبر/أيلول الماضي، عقب انتهائه من فترة المراقبة، ليظهر في اليوم التالي بنيابة أمن الدولة على ذمة القضية 1356 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

وتضم القضية رقم 1356 لسنة 2019 إلى جانب “عبد الفتاح”، كلا من المحامي الحقوقي “محمد الباقر”، والمدون “محمد أكسجين”، وما زال يتم التجديد لهم.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 2 = 6