#الإسلاموفوبيا

شاهد.. تفاصيل انتهاكات النمسا ضد مناهضي “الإسلاموفوبيا”

كشف أكاديمي في النمسا يدعى “فريد حافظ”، تفاصيل الانتهاكات التي مارستها سلطات فيينا ضد مناهضي ظاهرة “الإسلاموفوبيا”.

وتطرق حافظ الذي يعمل أكاديميا بجامعة سالزبورغ، في تغريدة بموقع “تويتر”، إلى اعتقاله من قبل الأمن النمساوي في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، بعد اقتحام منزله، مشيرا إلى أن متابعيه يعرفون أنه كان من أشد المنتقدين لسياسات الحكومة النمساوية المتعلقة بالإسلام ومعاداته من قبل اليمين المتطرف.

وجاء اعتقال حافظ بعد أسبوع من تنفيذ هجوم مسلح، أسفر عن مقتل 4 أشخاص في العاصمة النمساوية.

ولفت حافظ إلى أنه خلال استجوابه، تم توجيه أسئلة مثل: هل تصلي؟ وما رأيك في الإسلاموفوبيا؟ وهل يتعرض المسلمون للتمييز في النمسا؟ وهل تسمح لزوجتك بالذهاب إلى السوبرماركت؟ وهل يعزف أطفالك على أي آلات موسيقية؟

وتابع: “لا داعي لشرح ما تعنيه هذه الأسئلة”، منوها إلى أنه تم تجميد حسابه المصرفي وممتلكاته، إلى جانب أن المدعي العام لديه ما يصل إلى 3 سنوات لإغلاق القضية أو تقديم تهمة، وهو أمر لا يصدق أن يحدث معه”، وفق قوله.

بدوره، علق موقع “ميدل إيست آي” على ما نشره حافظ قائلا: “غضب بعد استهداف سلطات النمسا الأكاديميين، كجزء من حملة القمع الإرهابية”، لافتا إلى أن مداهمة منزل حافظ جرت تحت تهديد السلاح، وتم توجيه اتهام له بدعم عزل رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

42 − 37 =