حسب الله الكفراوي.. لماذا لقب بأبو المدن الجديد؟




منال الوراقي


نشر في:
الخميس 5 أغسطس 2021 – 7:14 م
| آخر تحديث:
الخميس 5 أغسطس 2021 – 7:14 م

غيب الموت المهندس حسب الله الكفراوي، السياسي المصري ووزير الإسكان والتعمير والمجتمعات الجديدة الأسبق والأشهر في عهد الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، والمحافظ الأسبق لمحافظة دمياط

وأعلنت أسرة المهندس حسب الله الكفراوي، وفاته اليوم الخميس، عن عمر يناهز 91 عاما، إذ كتب نجله عبد العزيز الكفراوي على صفحته الشخصية على فيسبوك: “توفي إلى رحمة الله تعالى م. حسب الله الكفراوي….. أوصيكم بالدعاء”.

إبان عهد مبارك، عرف حسب الله الكفراوي واشتهر بـ “أبو المدن الجديدة”، فقد أحد أبرز المسئولين التنفيذيين والمخططين المعماريين في مصر، خلال القرن الماضي، الذي أسندت إليه عدة مناصب مهمة، شغلها بنجاح كبير، وحاز شعبية واسعة وقبولا واحتراما كبيرين في أوساط المواطنين والسياسيين.

ولكن، لماذا لقب حسب الله الكفراوي بـ “أبو المدن الجديدة في مصر”؟

تولى الكفراوي، ابن مدينة دمياط، مسئولية وزارة الإسكان والتعمير لمدة 16 عاما من حكم الرئيس حسني مبارك، ومنذ أسندت إليه الوزارة في عام 1977 وحتى تركها في عام 1993، أشرف الكفراوي على وضع الخطط لمشروعات الجيل الأول من المدن الجديدة في مصر، فلم يغادر الوزارة إلا وقد أصبح عددها 17 مدينة جديدة.

ووفقا لموقع هيئة المجتمعات العمرانية في مصر، فقد شملت مدن الجيل الأول التي شيدت في عهد الكفراوي العاشر من رمضان – 15 مايو- 6 أكتوبر – السادات – برج العرب الجديدة – الصالحية الجديدة – دمياط الجديدة.

استقرار اجتماعي ورخاء اقتصادي
وقد أنشئت تلك المدن طبقا للقانون الذي صدر في عام 1979، وبعد عامين فقط على تولي الكفراوي وزارة الإسكان، وقد أطلق المشروع حينها بهدف خلق مراكز حضارية جديدة تحقق الاستقرار الاجتماعي والرخاء الاقتصادي، وإعادة توزيع السكان بعيدا عن الشريط الضيق لوادى النيل، وأيضا لإقامة مناطق جذب مستحدثة خارج نطاق المدن والقرى القائمة، ومد محاور العمران إلى الصحراء والمناطق النائية، بالإضافة إلى الحد من الزحف العمرانى على الأراضى الزراعية.

العاشر من رمضان
شيدتها هيئة المجتمعات العمرانية بمحافظة الشرقية لتكون أحد أكبر المدن الصناعية الجديدة وأقربها لمدينة القاهرة، فقد تم إنشائها بقرار رئيس الجمهورية، بهدف جذب رؤوس الأموال الأجنبية والعربية والمحلية وبغرض توفير فرص عمل للشباب، وكذلك لاستقطاب الزيادة السكانية إلى خارج القاهرة، وقد تجاوز عدد سكانها 500 ألف نسمة في 2018.

15 مايو
أنشئت بقرار رئيس الجمهورية، في عام 1978، في موقعها الكائن جنوب شرق مدينة حلوان الصناعية وعلى بعد 35 كم من القاهرة، إذ يحدها غربا الأوتوستراد الرئيسي، وشمالاً الطريق الدائري الأوسطي، وجنوبا طريق الصعيد الحر، وشرقا الطريق الدائري الإقليمي.

6 أكتوبر
شيدت في نطاق محافظة الجيزة للتقليل من الكثافة السكانية لمدينة القاهرة، إذ تقع على بعد 38 كم من القاهرة وتتميز بانخفاض كثافتها السكانية وأيضا انخفاض درجة حرارة الجو عن القاهرة وذلك لارتفاعها عن سطح البحر، وسُميت تيمناً بنصر السادس من أكتوبر عام 1973.

دمياط الجديدة
أنشئت غرب مدينة دمياط القديمة في شمال محافظة دمياط على ساحل البحر الأبيض المتوسط بطول 5 كيلو متر وتبعد حوالي 4.5 كيلو متر إلى الغرب من ميناء دمياط الجديد وتشغل مساحة 18 كيلو مربع وقد استوعبت حوالي 270 ألف نسمة بحلول عام 2020.

السادات
شيدت لتتبع إداريا محافظة المنوفية، وتكون عاصمة مركز السادات، في موقعها الذي يتوسط بين القاهرة والإسكندرية ويحاذي دلتا النيل، فقد كانت ثاني مدن الجيل الأول، التي أنشأتها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لتصبح مجتمعا عمرانيا جديدا يرتكز على النشاطين الصناعي والزراعي بجانب التوطن السكاني.



*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

87 − 79 =