#تركي_الفيصل #نتنياهو #التطبيع

تركي الفيصل: نتنياهو كذاب.. والسعودية لا تتحضر للتطبيع

شدد الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، على أن بلاده لا تتحضر للتطبيع مع الاحتلال، كما اعتبر أن مصداقية المملكة “أعلى بكثير”، من مصداقية رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. 

وجاءت تصريحات الفيصل، خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن”، ردا على تقارير وتسريبات صحفية، تحدثت بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التقى بنيامين نتنياهو، خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأخيرة في مدينة نيوم.

وأضاف بخصوص لقاء نيوم أن “وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أنكر ذلك كليا، وللأسف وسائل الإعلام تتبع ما يصدر من إسرائيل ولا تتبع ما يصدر من المملكة”.

وتابع: “المملكة نفت ذلك وأعتقد أن مصداقية المملكة يجب أن تكون أعلى بكثير من مصداقية شخص مثل نتنياهو، شخص متهم في بلده أنه كذب على الشعب الإسرائيلي في عدة أمور، فكيف يصدقون واحدا كذابا ولا يصدقون واحدا صادقا في كل إصداراته السابقة”.

وفي رده على سؤال عما إذا كانت هناك تحضيرات للتطبيع بين السعودية وإسرائيل، قال الفيصل: “ليس هناك تحضير لأي شيء، المملكة موقفها ثابت، والملك في خطابه لمجلس الشورى ذكر أن القضية الفلسطينية هي قضية المملكة الأولى وأن المملكة ملتزمة بالمبادرة العربية للسلام”.

في المقابل، نفى رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الخميس، الأنباء التي ترددت عن زيارته إلى المملكة العربية السعودية ولقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي لقاء عبر تقنية الفيديو مع معهد هدسون الأمريكي للأبحاث، وجه كبير الباحثين بالمعهد مايكل دوران سؤالا إلى نتنياهو عن الأنباء التي ترددت عن زيارته إلى السعودية، ورد نتنياهو قائلا: “لا يجب أن تصدق كل شيء تقرأه في وسائل الإعلام”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 60 = 70