تحقيق أممي: تنظيم داعش اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء في العراق

أ ش أ

ذكر تحقيق أممي أن تنظيم “داعش” اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء في العراق، مشيرا إلى أن التنظيم استخدم الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين بين عامي 2014 و 2016.

وأضاف التحقيق الصادر عن فريق الأمم المتحدة للتحقيق في جرائم تنظيم داعش (يونيتاد)، حسبما أفادت قناة (السومرية نيوز) الإخبارية اليوم الخميس، أن جرائم تنظيم “داعش” ضد الإيزيديين في العراق ترقى إلى جرائم حرب وإبادة جماعية، كاشفا أنه تم التعرف على 875 من ضحايا “داعش” في 11 مقبرة جماعية، كما تم التعرف على 4 مواقع إعدام بعد الهجوم على سجن “بادوش” في نينوى، شمال العراق.

وأشار التحقيق إلى أنه تتم حاليا دراسة كيفية “تعزيز المساءلة عن جرائم “داعش” من خلال العمل الجماعي عبر الجهات الفاعلة الدولية والمحلية وغير الحكومية”.

ومن المقرر أن تكشف بعثة “يونيتاد” عن تقريرها الكامل في مؤتمر يعقد في 12 مايو الجاري.



*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

7 + 1 =