بؤر فيروس كورونا تعود للظهور في إسرائيل.. صنفت مناطق “حمراء” 1

عادت إسرائيل لتعلن حالة الطوارئ في بعض المناطق، وصنفت مواقع باللون “الأحمر”، بعد أن كانت من بين أوائل الدول التي رفعت إجراءات فرضها فيروس كورونا، والأكثر تطعيماً لمواطنيها باللقاح المضاد لكورونا.

وسائل إعلام محلية قالت الخميس 24 يونيو/حزيران 2021، إنه تم تصنيف بلدة بنيامينا، الواقعة بالقرب من حيفا في شمال البلاد، رسمياً، على أنها موقع “أحمر”، يوم الأربعاء 23 يونيو/حزيران، وفقاً لإرشادات كورونا الصادرة عن وزارة الصحة.

إذ كانت هناك 122 حالة إصابة بفيروس كورونا في المدينة حتى صباح الخميس، وفقاً لوزارة الصحة، بمعدل إجمالي لنتائج الفحوصات الإيجابية بنسبة 3% بين الذين خضعوا للفحص، مقارنة بـ0.3% للبلاد ككل. 

بنيامينا حالياً هي الموقع الأحمر الوحيد في البلاد، والأول الذي يتم تحديده على هذا النحو منذ عدة أشهر. موديعين، التي سجلت 71 حالة نشطة حتى صباح الخميس، تم تصنيفها على أنها “صفراء”، تعتبر كل سلطة محلية أخرى في الدولة “خضراء”.

بموجب خطة “الإشارة الضوئية” الإسرائيلية، التي نُشرت لأول مرة في أغسطس/آب، تُمنح كل بلدية درجة بين 0-10 بناء على عدة عوامل، بما في ذلك عدد الحالات الجديدة لكل 10,000 شخص، ومعدل نتائج الفحوصات الإيجابية في كل بلدة، ومعدل زيادة عدد المرضى الجدد في كل مدينة. 

كما يتم تعريف المدن والبلدات التي تحصل على متوسط ​​درجات 7.5 أو أعلى على أنها “حمراء”، والنتيجة الحالية في بنيامينا هي 8.

بؤر فيروس كورونا تعود للظهور في إسرائيل

فيما منحت إسرائيل مسؤولي الصحة، الأربعاء، صلاحية وضع أي شخص في الحجر الصحي إذا ظنوا أنه تعرض لسلالة دلتا شديدة العدوى من فيروس كورونا، حتى إن كان قد سبق وحصل على اللقاح المضاد للمرض أو تعافى منه ولديه مناعة مفترضة.

جاء القرار بعد أن حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الثلاثاء 22 يونيو/حزيران، من بؤر تفشٍّ جديدة بسبب سلالة دلتا، بعد أن عادت حالات الإصابة اليومية للارتفاع إثر انخفاضها لأسابيع بفضل حملة التحصين.

بموجب تحديث لإرشادات وزارة الصحة، يمكن إصدار أوامر لمن تلقوا اللقاح أو أصيبوا بالمرض من قبل بتنفيذ عزل ذاتي لمدة تصل إلى 14 يوماً، إذا اعتقدت السلطات أنهم كانوا “مخالطين عن قرب لحامل للسلالة الخطرة من فيروس كورونا”.

قالت الوزارة إن المخالطة المقصودة قد تكون التواجد كراكب على الطائرة ذاتها، في عرقلة محتملة لإعادة إسرائيل فتح حدودها بالتدريج أمام السائحين المتلقين للقاح.

كما قال وزير الصحة نيتسان هورويتز مخاطباً البرلمان، إن غرامات ستُفرض كذلك على المواطنين أو السكان الذين يزورون دولاً على القائمة السوداء لمخاطر كوفيد-19.

وتلقى نحو 55% من سكان إسرائيل البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة لقاح فايزر-بيونتيك، ورفعت السلطات أغلب قيود مكافحة المرض بعد انخفاض حاد في عدد حالات الإصابة. وتم توسيع نطاق المستحقين لتلقي اللقاح إلى الفئة العمرية من 12 إلى 15 عاماً منذ الشهر الماضي، لكن الإقبال في هذا السن منخفض.



*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

80 − 78 =