إسرائيل تطرح جرعات معززة من لقاح كورونا وتطلب من نشطاء الإنترنت تشجيع تلقي اللقاح




تل أبيب (د ب أ)


نشر في:
الخميس 5 أغسطس 2021 – 5:36 م
| آخر تحديث:
الخميس 5 أغسطس 2021 – 5:36 م

أصبحت إسرائيل أول دولة في العالم تطرح جرعات معززة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) لكبار السن، في حين دعا أيضا رئيس الوزراء اليوم الخميس،) النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي إلى المساعدة في تشجيع تلقي اللقاحات بين الشباب.

وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي انخفض فيه عدد الإسرائيليين الذين يتم تطعيمهم ضد كوفيد-19، وارتفاع أرقام المصابين بالعدوى.

وتوقع مسؤول كبير بوزارة الصحة في إسرائيل إمكانية أن يتم فرض إغلاق جديد نهاية الشهر، في ظل استمرار ارتفاع الإصابات الجديدة بكورونا وسط اتساع تفشي سلالة دلتا من الفيروس.

وقال نحمان آش، مدير عام وزارة الصحة، في تصريح لإذاعة الجيش :”في الوقت الحالي، لن أفرض إغلاقا، وإنما سأفسح المجال للجرعة الثالثة من اللقاح والخطوات الأخرى لتؤدي إلى نتيجة. وفي غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع تقريبا، سيتعين علينا اتخاذ قرار مختلف”.

وأعرب عن أمله في أن تكون الجرعة المعززة لمن هم أكبر من 60 عاما، إلى جانب الإجراءات التي وافق عليها مجلس الوزراء، فعالة.

وسجلت إسرائيل أكثر من ثلاثة آلاف إصابة جديدة بكورونا، وذلك لليوم الثالث على التوالي ، حيث تم الابلاغ عن 3430 حالة جديدة أمس الاربعاء ..

وذكرت الوزارة ان هناك حاليا 250 شخصا فى اسرائيل يعانون من حالة خطيرة من كوفيد – 19 .

وحصل نحو 58% من سكان إسرائيل، البالغ عددهم حوالي 3ر9 مليون شخص، على جرعتي اللقاح الموصى بهما ضد كورونا، فيما تلقى أكثر من 262 ألف شخص جرعة ثالثة معززة.

ووجه رئيس الوزراء نفتالي بينيت صباح اليوم رسالة خاصة لمواطني إسرائيل، حث فيها من تجاوزوا 60 عاما من العمر على تلقي الجرعة الثالثة المعززة من اللقاح.

ودعاهم إلى الحذر والحفاظ على النفس خلال الأسبوعين إلى الثلاثة أسابيع القادمة لحين تلقي الجرعة الثالثة ومرور خمسة أيام حتى يبدأ مفعولها.

وقال بينيت إن خطر الإصابة يزيد ست مرات عن خطر الإصابة بالنسبة لمن تلقوا بالفعل تطعيما ثالثا قبل خمسة أيام أو أكثر .

كما شجع بينيت الشباب على التطعيم ضد الفيروس، حيث أن معدلات التطعيم أقل بين المراهقين والشباب.

ودعا عشرات النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي إلى المشاركة في اجتماع اليوم الخميس.

وقال بينيت :”طلبي ذو شقين: الأول هو إقناع أكبر عدد ممكن من الشباب الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما فأكثر بالحصول على التطعيم. الثاني، نقول للجميع أن يتنقلوا وهم يرتدون أقنعة الوجه (الكمامات) لأن هذا هو ما يمنع العدوى ” ،.

وتأتي الحملة مع انخفاض معدلات التطعيم اليومية. وأمس الأربعاء تلقى 3445 شخصا أول تطعيم لهم في حين تلقى 3217 آخرون الجرعة الثانية من التطعيم .

وقد انخفضت هذه الأرقام قبل أسبوع، عندما تلقى 3843 فردا الجرعة الأولى، وتلقى 12 آلفاً و117 آخرون الجرعة الثانية.

وفي الوقت نفسه، عزا مشرع ديني يميني ارتفاع أعداد الحالات في البلاد إلى موكب المثليين الذي أقيم في تل أبيب في نهاية حزيران/يونيو الماضي.

وقال للكنيست مساء أمس الأربعاء إن “السلوك غير اللائق في تل أبيب أطلق تفشي المرض” بحسب تقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وانتقد وزير الصحة الإسرائيلي نيتسان هوروفيتس، وهو مثلي الجنس علنا، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الخميس، هذه التصريحات ووصفها بأنها مزيج من “الجهل والشعبوية والإحباط والكراهية”.

وتشير بيانات لوزارة الصحة في إسرائيل إلى أن فعالية لقاح فايزر/بيونتيك، الذي استخدمته إسرائيل في تلقيح مواطنيها، قد تراجعت بشكل حاد منذ بداية شهر حزيران/يونيو، لتصل الفعالية إلى 39% في منع العدوى و91% في منع الإصابة بأعراض حادة عند الإصابة.



*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 40 = 44