أنجلينا جولي تكشف عن سبب بكائها في عيد الأم.. أطفالها الستة أعدوا لها مفاجأة!

قال الممثلة الأمريكية الشهيرة أنجلينا جولي، نجمة فيلم The Eternals المُنتَظَر، إن أطفالها الستة، الذين تشاركهم مع زوجها السابق براد بيت، يبذلون ما في وسعهم لجعل عيد الأم مميَّزاً بالنسبة لها، مؤكدةً أن ما يجعل هذه المناسبة خاصة جداً بالنسبة لها هو أنهم يعملون بكل جهد على جعلها أكثر سعادة لدرجة أن تستسلم لدموعها، وذلك خلال مقابلة لها مع مجلة Extra الأمريكية.

بالنسبة لأنجلينا، حسب تقرير لمجلة Glamour الأمريكية، الأربعاء 5 مايو/أيار 2021، فإن جزءاً من المتعة يتمثَّل في أن مادوكس، وباكس، وزهارا، وشيلوه، وفيفيان، ونوكس، جميعهم يعملون معاً لتجهيز أيِّ مفاجأة، وقالت نجمة فيلم Maleficent: “المتعة هي مجرد أن أعرف أنهم يفعلون شيئاً ما معاً، ويفكِّرون معاً، ويريدون الشيء نفسه”. 

“يجعلون أمهم تبكي فرحاً”

تقول نجمة هوليوود في المناسبة ذاتها: “هذا يعني الكثير للأمهات، لذا حاولي ألا تنسي ذلك… لطالما كان أطفالي رائعين في عيد الأم. المتعة بالنسبة لي هي أنني لا أخطِّط لأيِّ شيء، ولا أفعل أيَّ شيء، وجميعهم يعملون معاً لإعداد مفاجأة”. 

في الواقع يخطِّط أطفال أنجلينا لهذا اليوم مع وضع هدفٍ واحدٍ بالاعتبار، ألا وهو أن يجعلوا أمهم تبكي فرحاً. 

تقول أنجلينا بهذا الخصوص: “يعتقدون أنه من المهم أن يجعلوني أبكي دائماً. إنهم يمزحون دائماً، لأنني سريعة البكاء، ويضحكون على عدد المرات التي أبكي فيها في اليوم”. 

جدير بالذكر أنه إضافة إلى فيلم The Eternals، تلعب أنجلينا دور البطولة في فيلم Those Who Wish Me Dead. 

بالنسبة للممثِّلة ذات الأدوار الرائعة مثل دور Lara Croft، كان الأمر بمثابة العودة إلى وطنها، حيث تقاتل مرةً أخرى. 

إذ تقول بهذا الشأن: “لقد كنت محظوظةً للغاية. لقد حصلت على أدوارٍ مثل هذه عندما كنت بحاجةٍ إلى الانطلاق مجدَّداً”. 

تنازلت عن طموحاتها من أجل الأطفال

حسب تقرير لصحيفة Mirror البريطانية، الخميس 22 أبريل/نيسان 2021، فقد اعترفت جولي بأنها غير قادرة على متابعة أحلامها من بعد الانفصال، خاصةً حلم الإخراج.

كشفت النجمة الأمريكية الشهيرة أنجلينا جولي عن جانب من معاناتها الشخصية والمهنية، بسبب خوضها معركة حضانة مع النجم براد بيت، على أطفالهما الستة على مدار السنوات الخمس الماضية، منذ أن أنهيا حياتهما الزوجية معاً في عام 2016، وذلك في حديث لها مع مجلة Entertainment Weekly الأمريكية، ما أجبرها على عدم المشاركة في العديد من المشاريع السينمائية الكبيرة.

في المقابل، سعت الممثِّلة الأمريكية إلى أدوارٍ “أقصر” في التمثيل، حتى تتمكَّن من البقاء بالمنزل أكثر مع الأطفال. 

كما قالت للمجلة: “أحب الإخراج، لكن كان لديَّ تغييرٌ في الوضع العائلي لم يسمح لي بالسعي وراء ذلك لبضع سنوات”. 

وأضافت: “كنت بحاجةٍ إلى القيام بأعمالٍ أقصر وأن أعود لقضاء وقت أطول في المنزل، لذا عدت إلى القيام ببعض أعمال التمثيل. هذه حقاً حقيقة الأمر”.



*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 3 = 1