مصر الجديدة ـ وزير الاتصالات السابق: الفساد الإداري أخطر من المالي في مؤسسات الدولة
الدكتور هاني محمود

وزير الاتصالات السابق: الفساد الإداري أخطر من المالي في مؤسسات الدولة

قال الدكتور هانى محمود وزير الاتصالات والتنمية الإدارية السابق، أن عدد العاملين بالجهاز الإدارى للدولة أكثر بكثير من احتياجات العمل فضلًا عن أنه يعانى من البيروقراطية، موضحًا أنه وفق المعدلات العالمية لابد أن يخدم كل موظف حكومة 100 مواطن بينما فى مصر الموظف يخدم 13 فقط، مشددًا على أن الفساد الإدارى أخطر من الفساد المالى فى مؤسسات الدولة.

وأضاف “محمود”، خلال حواره مع الإعلامية لبنى عسل ببرنامج “ON يوم”، المذاع عبر فضائية “ON Live”، أن تطبيق قانون الخدمة المدنية خطوة لإصلاح الجهاز الإدارى، لافتًا إلى أن ما تردد بشأن فتح الحكومة للتعيينات سيشمل الآلاف أمر غير صحيح.

وتابع: “التعيينات ستكون محدودة ولا اعتقد أن الحكومة ستعين آلاف كما يتردد بل وظائف فى أماكن محدودة وأرقام محدودة كون الأمر اختلف عن السابق وأصبح وفق الحاجة والخبرة”.

وشدد وزير التنمية الإدارية الأسبق، إلى أن الدولة تعمل على إصلاح الجهاز الإدارى للدولة من خلال ضخ دماء جديدة إليه من الشباب الذين يمتلكون خبرات تؤهلهم من النهوض بالقطاع والنجاح المستمر، بالإضافة إلى تنمية خبرات الشباب الحالى من خلال دورات التدريب والتأهيل.

ومن حيث جدوى هذه التدريبات للموظفين الذين بلغ سنهم الـ50 عامًا ومدى التغيير الذى سيحدثه هذا التدريب فى عملهم قال هانى محمود:” الجزء الأكبر من كبار السن ممن بلغوا سن الخمسين داخل الجهاز الإداري غير قابل للتغيير”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*