بريطانيا تدعو مجلس الأمن إلى

وزارة الدفاع الإسبانية تلغي صفقة لبيع 400 قنبلة عالية الدقة للسعودية

شرعت وزارة الدفاع الإسبانية في إكمال الإجراءات لإلغاء صفقة تصدّر بموجبها 400 قنبلة عالية الدقة للسعودية مقابل أكثر من تسعة ملايين يورو.

وأكدت إذاعة “سير” الإسبانية أن الحكومة الحالية قررت إلغاء الصفقة في يوليو/تموز الماضي نظرا لوجود مخاوف من استخدامها في الحرب على اليمن.

وتعد إسبانيا رابع مصدّر للأسلحة إلى السعودية، وهو ما يثير احتجاجات منظمات حقوقية عديدة تــَــتهم العاهل الإسباني بتسهيل هذه الصفقات نظرا لعلاقته الجيدة بالأسرة الحاكمة في السعودية.

وأكدت وزارة الدفاع الإسبانية خبر إلغاء الصفقة، وأشار إلى أن هناك اجتماعا متوقعا بين جمعيات مدنية وحقوقية وكاتبة الدولة في وزارة التجارة الإسبانية حيث ستطلب الأولى من الثانية وقف تصدير الأسلحة للسعودية وإسرائيل.

ومن أهم الصفقات العسكرية الموقعة بين الرياض ومدريد -والتي تطالب الجمعيات بوقفها- تصنيع خمس بوارج حربية في مدينة قادس.

كانت الحكومة الإسبانية تعهدت سابقا بمراجعة سياسة الضمانات التي تلزم الطرف الثاني، ومن أهمها عدم استخدام الأسلحة المصدرة للسعودية خارج أراضيها.

وفي بداية العام الجاري، كان المتحدث باسم الحكومة الألمانية قد أعلن أن برلين قررت وقف تصدير الأسلحة للدول المشاركة في الحرب الدائرة باليمن.

يشار إلى أن السعودية تقود منذ مارس/آذار 2015 تحالفا يقاتل جماعة الحوثي التي أطاحت بحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في سبتمبر/أيلول 2014.

وتفيد التقارير الحقوقية أن غارات التحالف السعودي الإماراتي خلفت العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين اليمنيين، ودفعت كثيرين للنزوح من قراهم ومدنهم.

نقلا عن الجزيرة

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*