مصر الجديدة ـ ننشر تفاصيل علاقة ضابط وصديقته تنتهي بجريمة قتل في الهرم
أرشيفية

ننشر تفاصيل علاقة ضابط وصديقته تنتهي بجريمة قتل في الهرم

جريمة قتل أنهت 9 سنوات من الصداقة والعلاقة غير الشرعية، بين ضابط شرطة وفتاة عشرينية، بعد شجار وقع بين الاثنين بعد معاكسته فتاة أخرى، لتصفعه صديقته بـ”القلم، ويرد عليها بـ”بوكس” أنهى حياتها، في جريمة لم تستغرق سوى 3 دقائق، كما جاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية.

– “لقاء أول الهرم”

يستقل الضابط سيارته الملاكي وصديقته إلى جواره، التاسعة والنصف صباحا، وقبل أن يصل إلى المريوطية، تتوقف حركة المرور للحظات بسبب التكدس أسفل كوبري المريوطية، تظهر فتاة تقود سيارتها جوارهم، تتوقف، في تلك اللحظات بدأت الضابط في معاكستها، بمجرد أن لاحظت صديقته الواقعة نشبت بينهما مشادة كلامية ووجهت له السباب والشتائم وتطور الأمر بصفعه على وجه، ما دفعه للتعدي عليها بضربها بـ”البوكس” لتصاب بحالة إغماء، أسرع بها إلى مستشفى الهرم، وبمجرد دخوله وبتوقيع الكشف عليها، أخبره الطبيب أنها توفيت.

– “رحلة البحث”

حضر فريق من مباحث الجيزة، وقوة من مباحث قسم شرطة الهرم للمستشفى، بعد تلقي قسم الشرطة إخطارا من إدارتها يفيد بوصول فتاة في العقد الثالث من عمرها جثة هامدة، وانتشرت القوات في محيط المستشفى، وبدأت في المعاينة ومناقشة الأطباء، وجاءت أقوالهم “أن شاب أحضر تلك الفتاة 28 سنة، وبمجرد توقيع الكشف الطبي عليها تبين أنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها المستشفي”.

بدأت القوات في البحث عن الشاب، وتمكنت تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، من ضبطه والتحفظ عليه، وتبين من خلال الفحص أنه ضابط شرطة في قوات الأمن المركزي برتبة رائد، وأن المجني عليها صديقته، وتربطه علاقة صداقة منذ قرابة 10 سنوات، وكانت بجواره في السيارة وضربها “بوكس”، بعد مشاجرة نشبت بينهما بسبب معاكسة فتاة.

– “مخدرات ومعاكسة”

بينما كانت قوات الشرطة تستجوب الضابط المشتبه فيه، حضر فريق من النيابة العامة، وناظرت جثة المجني عليها، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وتم عرض المعلومات الأولية على المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، التي أكدت أن الضابط هو مرتكب الواقعة، وعقب ذلك انتقلت النيابة إلى مكان الشجار الذي وقع بين الضابط وصديقته وانتهى بجريمة القتل، وتحفظت على الكاميرات التي رصدت تفاصيل الواقعة، وتوقف سيارة الضابط المتهم أسفل كوبري المريوطية.

اقتادت قوة أمنية من مباحث الجيزة، الضابط إلى محكمة جنوب الجيزة، وتم عرضه على نيابة حوادث جنوب الجيزة، ومثل أمام النيابة، وجاء في تحقيقات النيابة العامة أن الضابط المتهم اعترف بارتكاب الواقعة قائلا: “إنه كانت تربطه علاقة صداقة بالمجني عليها منذ قرابة 10 سنوات، وبدأت العلاقة بنظرات إعجاب وصداقة وتحولت إلى علاقة غير شرعية، وانقطعت العلاقة لفترة زمنية”.

وأضاف الضابط المنسوب إليه تهمة القتل العمد: “يوم الواقعة اتقبلت معاها، وبعدين قالت ليا انا هنزل اشتري مخدرات، ورجعت ليا بعد شويه، شربت المخدرات، واحنا واقفين في زحمة المريوطية كنت بعاكس بنت واقفة جنب العربية بتاعتي، هي شافت الموقف ده شتمتني وضربتني بالقلم، مقدرتش أمسك نفسي، ضربتها بوكس، لقيتها مش بتنطق، لفيت بالعربية ورجعت على مستشفى الهرم وهناك عرفت إن هي ماتت”.

ما جاء على لسان الضابط المتهم سجلته النيابة العامة، وأجرت معاينة تصويرية لمكان الحادث، وقررت حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وتقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليها، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 2 = 1