موقع مصر الجديدة الإخباري

نزوح 222 عائلة من الجفرة وسط ليبيا بسبب أعمال عنف

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة عن نزوح 222 عائلة من مدينة الجفرة وسط ليبيا إلى بلدة الفقهاء جنوب البلاد الأسبوع الماضي، بسبب اندلاع أعمال عنف في المنطقة، مما جعلتها غير آمنة.

وأكدت المنظمة أن فرقها قامت بدعم من الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي بتقديم المواد غير الغذائية بما فيها المراتب والبطانيات إلى الأسر النازحة في الفقهاء، كجزء من الدعم المقدم للمجتمعات المتضررة من النزاعات.

وتعد مدينة الجفرة من إحدى المدن الليبية التي تشهد انفلات أمني حاد بسبب غياب الأجهزة الأمنية وقلة الدعم، مما جعلت المدينة مهددة من هجمات مسلحة محتملة من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في الآونة الأخيرة.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

72 − = 63