مصر الجديدة _

منظمة الصحة العالمية تحذر من تفشى جديد لـ”إيبولا” فى الكونغو الديمقراطية

حذرت منظمة الصحة العالمية من خطر انتشار مرض إيبولا في الكونغو الديمقراطية، مؤكدة أن انتشار الفيروس المسبب للإصابة بهذا المرض في هذا البلد الافريقي يبقى “محتملا جدا، من دون أن تكون له أية فرصة لانتشاره دوليا”.

وقال السيد بيتر سلامة نائب المدير العام للمنظمة المكلف بشؤون الاستعداد لحالات الطوارئ ، في تصريحات اليوم، “نعتقد جازمين عقب تقدير خطر انتشار إيبولا في الأراضي الكونغولية أن خطر تفشي المرض في هذا البلد الافريقي وفي باقي بلدان غرب القارة يعتبر عاليا”.. لافتا إلى أنه يبقى بالرغم من ذلك خطر تفشيه دوليا “أمرا بالغ الصعوبة وغير مطروح”.

ودعا المسؤول الدولي، السلطات الكونغولية إلى التحرك السريع لرصد أماكن وجود الفيروس المسبب لهذا المرض، ومجابهته خشية انتشاره نحو مناطق أوسع.. مؤكدا أن منظمة الصحة العالمية ستقدم الدعم اللازم لحكومة كينشاسا حتى تتغلب على هذا الوضع “الذي يبقى حتى الآن تحت السيطرة”، وتمنع ظهور الوباء القاتل في البلاد من جديد.
يشار إلى أن مرض إيبولا الذي يسببه فيروس يحمل نفس الاسم، هو عدوى فيروسية حادة تصيب الناس وبعض أنواع الحيوانات، وقد عانت منه بشكل رئيسي ثلاثة بلدان افريقية هي غينيا وسيراليون وليبيريا.

وكانت حكومة الكونغو الديمقراطية، قد أعلنت الخميس، أن النتائج المخبرية الأولية تشير إلى وجود مجموعة من حالات الإصابة بفيروس الإيبولا في مقاطعة كيفو الشمالية غربي البلاد، وذلك عقب نحو أسبوع على إعلان السلطات انتهاء انتشار الفيروس في محافظة إكواتور في أقصى غربي البلاد.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

59 − = 49