مصر الجديدة ـ ​رئيس دفاع النواب عن حادث أتوبيس الهرم السياحي: "كان متوقعًا"

مقتل 4 بينهم سيّاح وسقوط جرحى بتفجير إرهابي في الجيزة

أعلن النائب العام، المستشار نبيل صادق، مساء الجمعة، ارتفاع عدد ضحايا “الحادث الإرهابي” بمنطقة المريوطية في الهرم جنوب الجيزة، الذي استهدف حافلة كانت تقل سياحًا من دولة فيتنام، إلى 4 هم ثلاثة سيّاح والمرشد المصري المرافق للوفد السياحي، فضلًا عن إصابة آخرين.

وكان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، قد صرّح على هامش زيارته لمصابي الحادث بمستشفى الهرم الحكومي، أن هناك 12 جريحًا، اثنان منهما في حالة حرجة، ويخضعان لعمليات جراحية دقيقة، مشيراً إلى أن الإصابات الأخرى تتنوع ما بين إصابات بشظايا وحروق وكسور في مناطق متفرقة من الجسم، وخاصة أن استهداف الحافلة السياحية نتج عنه تدمير الأتوبيس بالكامل.

وأفاد مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، بأن “الانفجار استهدف الحافلة السياحية أثناء مرورها بطريق المريوطية، دون أن يطاول أي منشآت أخرى، لعدم وجود كنائس أو دور عبادة في محيط الانفجار”، لافتاً إلى أن “مكان التفجير بعيد عن المحالّ التجارية، لكونه عبارة عن دوران للمتجه إلى طريق الدائري (المنيب – المعادي)، أو العودة إلى الشارع الرئيسي”.

من جهته، أمر النائب العام، نيابة أمن الدولة العليا، ونيابة جنوب الجيزة، بالانتقال إلى موقع حادث انفجار أتوبيس الهرم السياحي، وإجراء معاينة لمعرفة ملابسات الحادث، والتوصل للجناة، بعدما كشفت المعاينة الأولية تهشّم زجاج الأتوبيس الذي يحمل رقم (6213 ف ر)، والمكون من 24 مقعداً، والتابع لشركة “تروجلز للسياحة”.

وأدان مفتي مصر شوقي علام، الهجوم الإرهابي الذي وصفه بـ”الخسيس”، قائلاً إن “هذه الأعمال الإجرامية تنافي كافة الشرائع السماوية، وتنتهك حرمات الله”. وأضاف أن “سفك الدماء التي حرم الله، ومرتكبيها مفسدون في الأرض، لذا أخزاهم الله في الدنيا والآخرة، ولن يصلح أعمالهم، لأن الله سبحانه وتعالى لا يصلح عمل المفسدين الخائنين”، على حد تعبيره.

ودعا علام إلى “وقوف أبناء هذا الوطن خلف قيادته في مواجهة الإرهاب الأسود، الذي يستهدف البشر والحجر، ويسعى إلى هدم الوطن، وتركه فريسة للخراب”، مشدداً على أهمية “الضرب بيد من حديد على كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن واستقرار مصر”.

ووفقاً لرواية وزارة الداخلية المصرية، فإنه في نحو الساعة 6.15 مساءً انفجرت عبوة بدائية الصنع كانت مخبأة إلى جوار سور بشارع المريوطية بالجيزة، أثناء مرور أتوبيس سياحي يقل 14 سائحاً فيتنامياً.

وأشار بيان الداخلية إلى أن وزيرة الصحة هالة زايد، توجهت لمتابعة حالة المصابين في المنشآت الطبّية، ومستشفيات المنطقة، لافتاً إلى انتشار رجال الحماية المدنية بوزارة الداخلية في شارع الهرم، وهو أحد أشهر وأطول الشوارع في منطقة القاهرة الكبرى.

وأظهرت الصور الأولى للحافلة تدميرًا شبه كامل لها، وتفحّم أجزاء منها.

وقال مصدر طبي في مستشفى الهرم: “إن الإصابات متعددة مستويات الخطورة، وهناك ما لا يقل عن أربعة سائحين في حالة خطرة”.

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث الإرهابي.

ووقع الانفجار على الرغم من التشديدات الأمنية التي تشهدها جميع الشوارع والميادين الرئيسية في القاهرة والمحافظات طيلة الأيام القليلة الماضية، وذلك قبيل احتفالات أعياد الميلاد.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

× 6 = 60