مصر الجديدة ـ معارضة سعودية تختفي في بريطانيا.. ومخاوف من ترحيلها قسرا
لارا حسان الجهني

معارضة سعودية تختفي في بريطانيا.. ومخاوف من ترحيلها قسرا

عبر مغردون سعوديون عن قلقهم إزاء الأنباء التي تفيد باختفاء معارضة سعودية تدعى “لارا حسان الجهني” في بريطانيا، مشيرين إلى مخاوف بشأن ترحيلها قسرا إلى السعودية.

واختفت “الجهني” بعد تدوينة لها على “تويتر” قالت خلالها إنها ستغادر مركز احتجاز اللاجئين في مدينة ليدز إلى لندن خلال نصف ساعة، وإن المسافة بين المدينتين تستغرق نحو 3 ساعات وإنها ستطمئن متابعيها فور وصولها، لكن ذلك لم يحدث.

وبعد اختفائها الكلي يومين متتاليين وانقطاع كل وسائل التواصل معها، بدأ أصدقاؤها في توجيه استغاثات إلى وسائل الإعلام والمعارف لإنقاذها.

وكانت “الجهني” قد أرسلت نداء استغاثة أثناء تواجدها بمركز احتجاز اللاجئين بمدينة ليدز البريطانية قبل أيام، قالت خلالها إن والدتها معارضة سعودية تم احتجازها في السعودية، وإن المركز المتواجدة فيه أخذ جميع أجهزتها وسمح لها فقط باستخدام “تويتر”.

كما عبرت عن مخاوفها من الترحيل إلى السعودية تحت اسم مستعار بعدما طلبوا بصمتها على أوراق تحمل اسما غير اسمها.

وكشفت أنها أرسلت طلبات للبرلمان البريطاني والشرطة للتحقيق في وضعها، خاصة أنهم لم يسمحوا لها بتوكيل محام أو استخدام الهاتف.

كما أبدت خوفها من إمكانية ترحيلها إلى داخل السعودية قائلة: “في حالة ترحيلي إلى السعودية أعرف أنهم سيتم نشري بالمناشير لأنني انتقدت هذا النظام.. في حالة اختفائي ادعوا لي بالرحمة”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

21 − 14 =