مصر الجديدة

مصطفى السيد يكتب: أحوال الدنيا “أمريكا والخليج وإيران ولعبة حافة الهاوية”

– مازالت الولايات المتحدة تمارس سياسة “حافة الهاوية” مع إيران، وكلما تجاهلت إيران التهديدات أو سخرت منها، وقالت إن أمريكا أعجز وأجبن من أن تهاجم، استثارت أمريكا أكثر، وها هي تعلن أن الساحة باتت مهيأة للحرب التي تراهن على أن الضغوط الإقتصادية الهائلة وغير المسبوقة لابد أن تؤدي لخضوع إيران، لكن إيران تواصل التحدي وتصر على ألا تصرخ من لعبة عض الأصابع، وأن الولايات المتحدة هي التي لن تطيق صبرا، ولا يمكن أن تحارب لأن إيران قوية بما يكفي لهدم القواعد الأمريكية والدول المضيفة لها وحقول النفط والغاز وأيضا ضرب إسرائيل، وأن الحصار الإقتصادي لن يؤلم الشعب الإيراني كثيرا، فلدى إيران إحتياطيات نقدية مناسبة تفوق 100 مليار دولار، وليس لديها سوى ديون محدودة معظمها لروسيا والصين ولا تتجاوز 11 مليار دولار، وإيران تنتج معظم الغذاء والدواء والمنتجات الصناعية والأسلحة، ولهذا يمكن أن تصمد طويلا، وسبق لها أن صمدت طوال 40 عاما، وكانت روسيا والصين غائبتين عن الساحة في العقود الماضية، لكن الولايات المتحدة لا يمكن أن تقبل مثل هذا التحدي في المنطقة، لأن صمتها يعني العجز وضياع الهيبة، وهما أهم أدوات الولايات المتحدة في الهيمنة، وكثرة التلويح بالحرب قد تأتي بالحرب، فالحجر الداير لابد من لطه، وأي خطأ بسيط في الحسابات قد يقلب الحنجلة إلى رقصة الموت .. العالم يحبس أنفاسه وهو يشاهد أمريكا ولعبة الموت أمام صانع السجاد الإيراني طويل البال.
– إعتراف الإمارات بتفجيرات في ميناء الفجيرة تأخر كثيرا، فالإمارات تخشى من وضعها في قائمة البلدان غير الآمنة، فتخسر موانيها ومطاراتها، خاصة دبي، كما أنها لا تريد أن تقول سبب التفجيرات، فإذا كانت طائرات يمنية مسيرة فهذا يعني أنها دولة ضعيفة رغم تكديس الأسلحة، وسعيها لإقامة إمبراطورية في زمن إنهيار الإمبراطوريات الكبيرة، وكأنها في عصر هارون الرشيد، أما إذا اتهمت إيران فالنتيجة الطبيعية هي اندلاع الحرب، وعلى الولايات المتحدة التي تدعي حماية تلك الدول وتتقاضى مئات المليارات سنويا أن تتحرك وتبرر وجودها واستلام الأموال، وفي كلتا الحالتين فإن وضع دول الخليج أصبح صعبا، فهي تنفخ في نار إذا اندلعت فسوف تحرقها.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

2 + 1 =