موقع مصر الجديدة الإخباري ـ مصطفى السعيد يكتب: ما وراء الخلاف بين السعودية والإمارات في اليمن
الكاتب الصحفي مصطفى السعيد

مصطفى السعيد يكتب: مليونية سودانية تزلزل حكم عصابة الجنجويد

فاجأ الشعب السوداني العصابة الحاكمة بقيادة السفاح حميدتي، ونزل في مليونية هزت العاصمة، رغم قطع الإنترنت وإغلاق الكباري وإطلاق النار على المتظاهرين ليسقط نحو 30 قتيلا وجريحا، لمنع زحف الشعب الثائر على القصر الجمهوري، واضطر رئيس العصابة إلى التظاهر ببعض المرونة، والدعوة إلى مفاوضات جديدة، لكن جبهة الحرية والتغيير التي تقود الإنتفاضة قالت إن المجلس العسكري لا يمكن الوثيوق في وعوده بتسليم السلطة لإدارة مدنية للفترة الإنتقالية، وأنه ينقلب على أي اتفاق يتم التوصل إليه، لكن عصابة حميدتي تأكدت تصميم الشعب السوداني على الإطاحة بالعصابة، رغم المليارات التي تدعم بها السعودية والإمارات العصابة، لتستمر في توريد المرتزقة للقتال في اليمن، وفشل حميدتي في تنظيم مظاهرة ضخمة تدعم حكم العصابة رغم شراء ذمم بعض زعماء العشائر وقيادته لنحو 35 الفا من الجنجويد، ضمهم إلى الجيش تحت إسم قوات الدعم السريع، واشترى رتبة فريق أول من الرئيس المخلوع عمر البشير. وادعى حميدتي أن قتلى وجرحى المظاهرات سقطوا بنيران “عناصر مندسة” وليس لعصابة الجنجويد أي علاقة بقتل المتظاهرين.
العصابة تراهن على يأس الشعب السوداني واستنزافه، والشعب مصمم على الإستمرار في التظاهر السلمي حتى إسقاط عصابة الجنجويد الحاكمة.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

2 × = 4