موقع مصر الجديدة الإخباري
الكاتب الصحفي مصطفى السعيد

مصطفى السعيد يكتب: مستقبل السعودية المظلم

ليس من السهل أن يتخلى محمد بن سلمان عن حكم المملكة، فهو يعرف أن هذه الخطوة تعني نهايته، فلن يكون بمقدوره الإقامة في المملكة، وحتى لو لجأ إلى دولة مثل المغرب، فالملاحقات القضائية والإعلامية والسياسية لن تتركه، وسوف يكشف خصومه عن عشرات الجرائم المرتكبة في عهده، ولن تتحمله أي دولة ولو حمل معه عشرات المليارات.

لهذا سيقاوم أي محاولة لتنحيته عن الحكم، وسيكون أشد شراسة عشرات المرات، لأنه يدرك تماما ما يبيت له أمراء آل سعود الذين ينتظرون لحظة الإنقضاض عليه، وهم كثيرون جدا، وسيرتاب في الجميع، كما سيرتاب فيه الجميع أيضا، بعد أن تخلى عن أقرب رجاله، وسيسلمهم إلى القضاء بتهمة قتل خاشوقجي، فالمقربون منه يعرفون أنه لن يحميهم عندما يطلب منهم تجاوز القانون، بل قد يقدمهم كبش فداء مثلما فعل مع اللواء أحمد عسيري والباقين، وأمام الحصار الذي سيواجهه في الداخل لن يستخدم سوى أشد أنواع العنف ضد من يعتقد أنه ربما يفكر في خيانته، ولهذا ستضيق دائرة مؤيديه للغاية.

أما على الصعيد الدولي فسيكوت الحصار أكثر شدة، خاصة إذا تمت إدانته في قضية مقتل خاشوقجي، وسيكون مطلوبا للعدالة، وحتى إذا اقتصرت على الإدانة السياسية دون القضائية فسيكون الوضع بالغ الصعوبة، وستفرض المزيد من الدول عقوبات سياسية واقتصادية وعسكرية على المملكة، ولن يكون بمقدوره وقف ضخ البترول للضغط عليها، لأنه سيدفع خصومه إلى تطبيق عقوبات أشد قسوة، وحتى المقربون من الحكام العرب سيتجنبوه، بما فيهم صديقه وحليفه محمد بن زايد، الذي توارى عن الأنظار بعد اتهام توأمه محمد بن سلمان، وتوقف بث الأغنية الوطنية التي تجمع بينهما في القنوات الفضائية التابعة للإمارات، مع أن التوأمة كانت مشروعا لاقتسام امبراطورية ضخمة، لا تضم الجزيرة العربية وحدها، بل تمتد إلى أفريقيا وآسيا، لكن تلك الطموحات سوف تتقلص سريعا، وسيكون حلمهما مجرد البقاء على عرشيهما.

(وللحديث بقية)

المصدر

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*