موقع مصر الجديدة الإخباري ـ
الكاتب الصحفي مصطفى السعيد

مصطفى السعيد يكتب: التحالف العسكري الصهيوني الخليجي

الكلام الأمريكي عن ضرورة التحالف العسكري بين إسرائيل ودول خليجية في مواجهة إيران أقل ما يقال عنه أنه أحمق، فلن تستفيد إسرائيل شيئا من العسكرية البجرينية أو الإماراتية أو السعودية، وجميع هذه الدول شاركت في غزو اليمن، وهي تصرخ الآن، رغم أن السعودية تنفق أكثر من روسيا على التسلح، وتأتي في المرتبة الأولى عالميا في استيراد الأسلحة، يليها الامارات وقطر، ومع ذلك عجزت مجتمعة عن تحقيق أي انتصار في مواجهة اليمن الفقير والذي لا يملك اسلحة ثقيلة رغم المساعدات الامريكية والبريطانية والاسرائيلية للعدوان على اليمن، إلى جانب استخدام المرتزقة، كما أن أي وجود عسكري اسرائيلي في الخليج سيكون مستفزا لإيران وشعوب تلك الدول، وسيكون سببا لمزيد من المخاطر عليها، ولن يضيف جديدا للقواعد الأمريكية والبريطانية والفرنسية، فماذا يمكن أن يحقق هذا التحالف؟ تريد إسرائيل أن تستفيد فقط بالجانب الدعائي وأن تقول أنها متحالفة مع العرب وهي تحتل أرض العرب، وأن العرب يساعدوها لتواصل الإحتلال والتوسع، بل مستعدون لمحاربة كل من يقاوم إسرائيل، لكن هذا الموقف الفضائحي للحكام العرب سيعجل من نهايتهم، بعد السقوط الأخلاقي المدوي، صحيح أنهم يمكن أن يستمروا لفترة في الحكم بفضل القمع ومساعدات أمريكا والصهاينة، لكن هذه المعادلات تتغير، وهنا ستكون عروش الحكام العرب شديدة الهشاشة وعرضة للسقوط في أي عاصفة، خصوصا ان موسم العواصف العاتية قد اقترب.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 4 = 3