مصر الجديدة ـ الإعلام التركي ينشر صورا جديدة لفريق اغتيال خاشقجي

مصادر تركية تكشف عن طلبا سعوديا لتغيير مقر القنصلية السعودية بإسطنبول

كشفت مصادر تركية، عن تقديم السلطات السعودية، طلبا، لتغيير مقر القنصلية السعودية، التي جرت فيها عملية اغتيال الصحفي “جمال خاشقجي”.

وحسب المصادر، فإن العاملين في القنصلية لا يرغبون العمل داخلها، وقد أبدوا انزعاجهم من العمل فيها.

ومن المقرر أن يبدأ إخلاء القنصلية، بعد أخذ الإذن من السلطات التركية، وتجهيز المقر الجديد، الذي لم يتحدد موقعه بعد.

ولم تعلن السلطات السعودية أو التركية عن هذا الإجراء بشكل رسمي، حتى كتابة هذه السطور.

والشهر الماضي، ترددت أنباء عن طلب السلطات السعودية نقل مقر قنصليتها في إسطنبول، بيد أن الخارجية التركية قالت في بيان: “يبدو أن هناك نية من هذا القبيل، لكن الوزارة لم تتلقَ أي طلب رسمي بهذا الخصوص”.

وقالت وسائل إعلام حينها، إن الرياض ترغب في تغيير مكان قنصليتها في إسطنبول، وذلك بعد جريمة اغتيال “خاشقجي” بها.

واغتيل “خاشقجي”، في 2 أكتوبر الماضي، داخل قنصلية السعودية في إسطنبول التركية، قبل تقطيع جثته، والتخلص منها، في حادثة اعترفت بها المملكة، بعد طول إنكار، قبل أن تحيل 11 شخصا للمحاكمة، دون أن تكشف عمن أصدر الأوامر لهم، أو أي تفاصيل حول مصير الجثة.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

× 3 = 30