أحداث الشغب في تونس

مصادر: الإمارات وراء العصابات الليلية المسلحة في تونس

نقل موقع “وطن” عن مصادر سماها خاصة تورط شخصيات تونسية قريبة من دولة الإمارات في أحداث العنف الأخيرة التي عاشتها تونس خلال الأيام الماضية.

 

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية صباح أمس الجمعة، عن إيقاف 737 شخصا بتهمة المشاركة في أحداث الشغب التي اندلعت منذ الاثنين الماضي، مشيرة إلى أن أن “31.5% من الموقوفين تتراوح أعمارهم بين 15 و20 سنة، و54.9% بين 20 و30 سنة، و11.7% من 31 إلى 40 سنة، فيما تقدر نسبة الموقوفين ممن تفوق أعمارهم 40، بـ 1.8%”.

وشهدت مناطق متفرّقة بالبلاد التونسية خلال الأيام الماضية، أحداث عنف وقطع للطرقات وسلب ونهب نفّذتها عصابات منظّمة ومسلّحة بأسلحة بيضاء وقوارير “مولوتوف” وسيوف، كما قامت هذه العصابات، بسرقة عدد من المحالّ التجارية واقتحام مقارّ سياديّة على غرار المراكز الأمنية والقبضات الماليّة والمعتمديّات والمستودعات البلديّة.

مراقبون رأوا أن ما حدث في تونس لم يكن اعتباطيّا وعفويّا بل كان نتيجة تنسيق عال بين مهرّبين ورجال أعمال فاسدين ورموز سياسيّة مع عصابات إجراميّة انتظرت ساعة الصفر لـ”إرهاب” المواطنين وإشغال الأمنيّين لتحقيق منافع شخصيّة.

في هذا السياق، لم يستبعد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية العميد خليفة الشيباني، أن تكون عصابات منظّمة مرتبطة برجال أعمال فاسدين ومهرّبين، وراء أحداث التخريب التي وقعت ليلا خلال الأيام الماضية.

وقال المسؤول التونسي لـ”وطن” “القراءة الأمنيّة الأوّلية تشير إلى أن هذه العصابات منظّمة وكانت مستعدّة سلفا لممارسة التخريب، ولكن الأبحاث الأمنيّة وحدها كفيلة بالكشف عن ذلك”.

وأضاف الشيباني “من يستخدم السيوف والأسلحة البيضاء ويحرق العجلات ويُغلق الطرق العامّة لإشغال قوات الأمن بالتزامن مع حرق مقارّ السيادة في أماكن متفرّقة من البلاد، لا يمكن إلا أن يكون مدعوما من بارونات التهريب ورجال الأعمال الفاسدين لتحقيق منافع شخصيّة”.

 

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*