#انتشار_الجنود #أمريكا #الكونجرس

مشاهد انتشار الجنود بواشنطن والكونجرس تثير الأمريكيين

تتواصل في الولايات المتحدة ردود فعل تعبر عن الصدمة، إزاء مشاهد انتشار الآلاف من عناصر تابعة للجيش في العاصمة واشنطن، وداخل مبنى الكونجرس.

وقررت السلطات نشر الحرس الوطني لتأمين العاصمة ومؤسساتها على خلفية أحداث 6 كانون الثاني/ يناير الجاري، عندما اقتحم أنصار الرئيس دونالد ترامب مبنى الكونجرس.

ويؤمن عناصر الحرس والشرطة وغيرهم من المؤسسات العاصمة الأمريكية بالتزامن مع إجراءات عزل ترامب بتهمة التحريض على العصيان، والاستعدادات لتنصيب خلفه جو بايدن، بحلول 20 كانون الثاني.

وعبرت مذيعة شبكة “سي أن أن” عن صدمتها إزاء مشهد افتراش الجنود أرض مبنى الكابيتول، بالقول إنها لم تر أمرا كهذا منذ هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، فيما شبّه آخرون الأجواء بـ”الحرب الأهلية”.

وخلال جلسة تمرير محاكمة ترامب، الأربعاء، أعرب أعضاء مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي عن استيائهم إزاء مواصلة نظرائهم الجمهوريين الدفاع عن ترامب، رغم أنه تسبب بنشر قوات في واشنطن يزيد عددها عن تلك الموجودة في العراق وأفغانستان.

ويتوقع أن يبلغ عدد القوات المنتشرة في العاصمة، بحلول تنصيب بايدن، نحو 20 ألفا.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

86 − 80 =