مصر الجديدة ـ مسؤول هندي ينتقد أوضاع عمالة بلاده في الإمارات

مسؤول هندي ينتقد أوضاع عمالة بلاده في الإمارات

انتقد حاكم ولاية كيرالا الهندية، “بيناراي فيجايان”، أوضاع مواطني ولايته في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرا إلى أن جل شكاوى العمال تؤكد أن الإجراءات المتخذة بخصوص الوقاية وأساليب الحجر الصحي المعتمدة بحقهم في دبي “غير فعالة” و”غير ملائمة”.

يأتي ذلك بعدما حذرت الإمارات، الأحد، من أنها ستراجع علاقاتها بشأن العمالة مع الدول التي ترفض قبول عودة مواطنيها، بما في ذلك من فقدوا وظائفهم أو اضطروا إلى أخذ إجازات، في وقت قالت فيه الهند إنها لا يمكنها إعادة أعداد كبيرة من رعاياها في ظل تفشي فيروس “كورونا”.

وفي رسالة إلى رئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” بتاريخ 9 أبريل/نيسان الجاري، قال حاكم الولاية إنه توصل بشكاوى عديدة تتحدث عن الأوضاع غير الملائمة للجالية بخصوص ظروف الحجر الصحي في البلاد، موضحا أن عددهم يصل إلى نحو مليون من أصل 2.8 ملايين عامل هندي بالإمارات.

وأضاف أن أغلب العمال المنحدرين من منطقة كيرالا يصنفون ضمن فئة “العمال من ذوي الياقات الزرقاء” الذين يؤدون أعمالا متعبة، ويعيشون في أماكن مزدحمة بإمارة دبي، ومن ثم فاحتمالات انتشار فيروس “كورونا” بينهم مرتفعة جدا.

وأعرب عن القلق العميق لحكومة كيرالا بشأن سلامة العمال وظروف عيشهم، مطالبا بضرورة أن تعجل السلطات الهندية بمناقشة المسألة مع حكومة الإمارات لضمان خدمات غذائية وطبية مناسبة في إطار الحجر الصحي لكل الجالية الهندية في الإمارات.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” عن مصدر مسؤول في وزارة الموارد البشرية والتوطين في البلاد، قوله “إن الوزارة تدرس خيارات عدة تعيد بموجبها شكل التعاون والعلاقة في مجال العمل مع الدول المرسلة للعمالة التي ترفض استقبال رعاياها العاملين في القطاع الخاص في الدولة، ممن يرغبون بالعودة إلى بلدانهم، سواء لانتهاء علاقة العمل أو الخروج في إجازة مبكرة”.

وأضاف المصدر أن خطوة الوزارة جاءت بعد عدم تجاوب عدد من الدول في استقبال رعاياها العاملين في الدولة الذين تقدموا بطلبات للعودة إلى بلدانهم في ظل الظروف الراهنة.

ووفق وكالة، قال المصدر إن من بين الخيارات التي تتم دراستها حاليا إيقاف العمل بمذكرات التفاهم المبرمة بين وزارة الموارد البشرية والتوطين والجهات المعنية في الدول غير المتجاوبة، فضلا عن وضع قيود مستقبلية صارمة على استقدام العمالة من هذه الدول، من بينها تطبيق نظام الحصص في عمليات الاستقدام.

وشدد المصدر على ضرورة أن تتحمل الدول المرسلة للعمالة مسؤولياتها حيال رعاياها العاملين في الإمارات، ممن يرغبون في العودة إلى بلدانهم.

والسبت، قال سفير الهند لدى الإمارات “بافان كابور” لصحيفة “جلف نيوز” اليومية، إن بلاده لا يمكنها إعادة أعداد كبيرة من رعاياها في وقت تحاول فيه كسر دائرة عدوى فيروس “كورونا” في البلاد.

ومع انتشار الفيروس، شددت الإمارات القيود تدريجيا لتشمل فرض حظر للتجول وتعليق رحلات الطيران للركاب واتخاذ إجراءات عزل عام في دبي.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

6 × 1 =