مصر الجديدة ـ دراسة: معارك ترامب التجارية كلفت الاقتصاد الأمريكي 7.8 مليار دولار في 2018
دونالد ترامب

مجلس الشيوخ يتحدى ترامب ويقر إنهاء دعم السعودية بحرب اليمن

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون ينص على قطع المساعدات العسكرية عن الحرب التي يشنها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

التفاصيل:

مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، وجّه صفعة جديدة للرئيس دونالد ترامب، بإقراره مشروع قانون، أمس الأربعاء، يدعوه إلى وقف الدعم الأمريكي للتحالف السعودي الإماراتي في الحرب باليمن ما لم يحصل على تفويض من الكونجرس.

أعضاء المجلس صوّتوا بأغلبية 54 صوتا مقابل 46 في المجلس المؤلف من 100 عضو لصالح مشروع القانون.

مشروع االقانون يسعى لمنع القوات الأمريكية من أي نوع من المشاركة في الصراع بما في ذلك توفير دعم للضربات الجوية السعودية على صعيد الاستهداف دون تفويض من الكونجرس.

بحسب مشروع القانون فإن “الكونجرس يطلب من الرئيس سحب القوات المسلحة الأمريكية من العمليّات الحربية في الجمهورية اليمنية أو من تلك التي تؤثر عليها، باستثناء” العمليّات العسكريّة ضد تنظيم القاعدة، وذلك في غضون 30 يومًا من بدء سريان القانون.

هذا الإجراء يتعتبر توبيخًا للرئيس الجمهوري دونالد ترامب، لا سيما أن مجلس الشيوخ يسيطر عليه الجمهوريون الذين انضم جزء منهم إلى الديمقراطيين لتمرير ذلك الإجراء.

يعتبر هذا ثاني تصويت في مجلس الشيوخ على القرار الخاص بسلطات الحرب خلال أربعة أشهر.

سبق أن وافق المجلس على القرار بتأييد 56 صوتًا ومعارضة 41 في ديسمبر/كانون الأول الماضي، موجها اللوم.

من المقرر أن يتم طرح مشروع القرار على مجلس النواب، إذ من المرجح أن يمر، إذ يسيطر الديمقراطيون على المجلس.

هذا يعني أن الرئيس ترامب سيضطر إلى استخدام حق النقض (الفيتو) ضد هذا الإجراء حتى يتمكن من مواصلة دعم الولايات المتحدة للسعودية والإمارات في اليمن.

 غضب ضد ترامب:

الدعم النادر لمشروع القانون هذا، من جانب أعضاء مجلس الشّيوخ من كلا الحزبين، مرده الغضب العميق في الكونجرس بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر/تشرين الثاني 2018.

بيرني ساندرز المرشح إلى الرئاسة الأمريكية، رحّب بتصويت “تاريخي” مساء الأربعاء.

ساندرز كان قد قال قبل التصويت إن “مشاركة الولايات المتّحدة في الحرب التي تشنها السعودية في اليمن لم يأذن بها الكونجرس. وهي تساهم في أسوأ أزمة إنسانية في العالم”.

من جهته، دعا الجمهوري مايك لي الذي شارك في تقديم مشروع القانون مع ساندرز، أعضاء مجلس الشيوخ إلى التصويت لصالح المشروع، قائلًا: إن السعوديين يستخدمون على الأرجح أسلحة أمريكية لارتكاب جرائم حرب”.

 خليفات:

الولايات المتحدة أوقفت العام الماضي عمليات التزويد بالوقود في الجو لسلاحي الجو السعودي والإماراتي في حرب اليمن، لكنها تواصل تقديم التدريب والتوجيه، بما في ذلك الاستهداف.

السعودية تقود تحالفًا عسكريًا لدعم قوات الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 مارس/آذار 2015، ضد مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

النزاع الدامي في اليمن، أدى حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

النزاع أسفر كذلك، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

8 × 1 =