مجزرة الحديدة

لماذا ارتكبت السعودية مجزرة الحديدة؟

كان تحالف العدوان على اليمن قد أعلن الشهر الماضي أنه دخل مطار الحديدة، وليس أمامه إلا بضع ساعات ويسيطر على الميناء وباقي المدينة، وتبين أنها كانت دعاية مبتذلة، وعجزت القوات عن دخول المطار، بل وقعت في كمائن كبدتها خسائر كبيرة.

فانسحبت إلى الجنوب، وعند إعادة محاولة اختراقها بإنزال بحري فوجئت بصواريخ تدمر بارجة وزورق بحري، فادعت كالعادة أن القوات اليمنية حاولت إغراق ناقلة نفط، لكن العالم كله كان يعرف كذب تلك الإدعاءات، فالطائرات وصور الأقمار الصناعية والبواخر تكشف المنطقة وتعرف الحقيقة.

فلجأت إلى إعلان وقف تصدير البترول عبر مضيق باب المندب، واعتقدت أن العالم سينتفض من أجل البترول السعودي، خاصة مع انضمام الإمارات للقرار، لكن أحدا لم يتحرك سوى نتنياهو الذي أعلن أنه سيشارك دول العدوان في تأمين المضيق، في الوقت نفسه منيت بخسائر جسيمة في جيزان، فانتقمت من أهالي الحديدة، وقصفت ميناء صيد وهاجمت قوارب الصيد الصغيرة ومستشفى وسيارة إسعاف، لتقتل العشرات وتصيب أكثر من مائة مدني، وهو ما يؤكد أن قوات العدوان على اليمن في مأزق صعب، وأن أهل اليمن بأسلحتهم القليلة قادرون على دحر جيوش مدججة بأحدث الأسلحة في العالم.

 

نقلا عن الصفحة الرسمية للكاتب الصحفي مصطفى السعيد على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

57 + = 60