أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي برج مراقبة “أمني” عند مدخل باب العامود (أشهر أبواب القدس القديمة).

واوضح شهود عيان “إن هذا البرج يعتبر ملاصقا لمدخل باب العامود في أسفل الدرج المؤدي إليه ، وأنه بخلاف ذلك يتم بناء ثلاث غرف أعلى السلالم المؤدية إلى مدخل باب العامود حيث من المتوقع أن تكون كغرف للتحقيق والاحتجاز ومتابعة ورصد حركة المقدسيين في الدخول والخروج والفعاليات والاحتجاجات التي تقام هناك أغلب الوقت”.

وكانت سلطات الاحتلال قد أقرت مجموعة من المخططات للسيطرة التامة على باب العامود منها نصب حواجز أمنية ثابتة وتركيب المزيد من كاميرات المراقبة الحساسة ، وإزالة أشجار، وتغيير معالم هذه المنطقة التي يركز فيها المقدسيون فعالياتهم الوطنية ضد الاحتلال وسياساته بحق المدينة المقدسة.