#قطر #مصر

قطر: نسعى مع مصر لعودة الدفء للعلاقات

قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قطر ومصر تنظران إلى الأمور بإيجابية وتسعيان إلى عودة الدفء الى العلاقات الثنائية بينهما.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية قال وزير الخارجية القطري “إن لقاءه مع وزير الخارجية سامح شكري اتسم بروح الايجابية والتفاؤل بعودة العلاقات إلى طبيعتها”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مساء، باعتباره رئيس الدورة الـ155 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط في ختام أعمال الدورة.

وفي رده على سؤال حول تطورات العلاقات القطرية- المصرية واللقاء الذي عقد اليوم بينه وبين الوزير سامح شكري، قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن: “شهدنا قمة العلا بالمملكة العربية السعودية في يناير 2021 وكان هناك بيان أنهى الأزمة الخليجية وكان هناك اجتماع بين وفدين لقطر ومصر”.

ووصف وزير الخارجية القطري الأجواء التي انعقد فيها اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري اليوم بالإيجابية، وقال “إنه كان هناك توافق على الكثير من الأمور في العمل العربي المشترك، ونتمنى أن تمثل بداية ملموسة ترتقي لطموحات الشعوب العربية”.

وأضاف “لقد ناقشنا قضايا كثيرة تهم شؤون الدول العربية على رأسها القضية الفلسطينية، والعمل العربي المشترك”.

ووجه وزير الخارجية القطري التهنئة للسيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية على موافقة مجلس الجامعة على التجديد له في منصب الأمين العام لولاية ثانية، متمنياً له النجاح والتوفيق.

وردا على سؤال حول التعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة والموقف من القضية الفلسطينية، أشار الشيخ محمد بن عبد الرحمن إلى الموقف العربي في دعم القضية الفلسطينية الذي يقوم على قرارات مجلس الامن الدولي والشرعية الدولية وحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود ٤ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مؤكداً أن الدول العربية ستتعامل بايجابية مع أي إدارة إمريكية تتعاطى مع القضية الفلسطينية من هذا المنطلق.

وفي رده على سؤال حول العلاقات بين دولة قطر وكل من تركيا وايران في ظل تدخل الدولتين في شؤون الدول العربية، قال وزير الخارجية القطري “إن هناك خلطاً بين ما يتعلق بالعلاقات الثنائية للدول وبين العلاقات في إطار الجامعة العربية، ونحن نرفض التدخل في الشئون الداخلية لدولة قطر أو أي دولة أخرى و لكل دولة الحق في حفظ أمنها وسيادتها وإتخاذ الإجراءات الملائمة لها في تحقيق ذلك”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

62 − = 60