مصر الجديدة - ليبيا

في اليمن أم ليبيا.. أين قتل الجنود الإماراتيون الستة؟

قالت الإمارات، أمس السبت، إن جنودها الستة الذين قتلوا في “أرض العمليات”، الجمعة، كانوا يقاتلون في اليمن.

يأتي ذلك بعد 24 ساعة من إعلان أبو ظبي مقتل 6 من جنودها في حادث تصادم آليات عسكرية “أثناء أداء واجبهم بأرض العمليات”، من دون أن تحدد مكان الحادث.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، أمس السبت، أن الجنود قتلوا وهم “يؤدون واجبهم الوطني في أرض العمليات.. وهم يدافعون عن الشعب اليمني ضد عصابة تمردت على السلطة الشرعية”.

في المقابل، ذكرت مصادر أخرى أن الجنود الستة قتلوا في ليبيا، وليس في اليمن كما أعلنت الإمارات.

وكانت قوات حكومة الوفاق الليبية قد أعلنت، الجمعة، تدمير غرفة العمليات الرئيسية لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بقاعدة الجفرة الجوية (وسط)، و”مقتل 6 ضباط أجانب كانوا موجودين فيها”، من دون أن تحدد هوية الأجانب.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا، محمد قنونو، نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” العسكرية.

وقال البيان: “استهدف نسور الجو بسلاح الطيران الليبي غرفة العمليات الرئيسية بقاعدة الجفرة الجوية، التي كان يشغلها ضباط أجانب من دولة إقليمية معتدية (لم يذكرها)، ودمرتها تدميرا كاملا مع مقتل ضباطها الستة”.

وقال مغرد عبر “تويتر” إن الضابط الأخطر بينهم هو سعيد المنصوري، الموجود في ليبيا منذ عام 2013، وكان ضمن المجموعة التي قتلت في قصف استهدف قاعدة الجفرة، التي ينطلق منها الطيران الاستطلاعي والمسير، وتستقبل شحنات الأسلحة التي تصل إلى اللواء المتقاعد المنشق، خليفة حفتر.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

33 − 32 =