مصر الجديدة ـ بعد طرده من البيت الأبيض.. مراسل "سي إن إن" يتحدى ترامب ويرافقه في فرنسا

في أعقاب سجال كلامي مع ترامب.. البيت الأبيض يعلق تصريح مراسل “سي إن إن”

علق البيت الأبيض التصريح الصحفي لمراسل قناة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، جيم أكوستا، على خلفية سجال كلامي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال أكوستا في تغريدة على حسابه بموقع تويتر إن البيت الأبيض لم يسمح له بالدخول من أجل التغطية الإخبارية.

وكان من الملفت أن قرار البيت الأبيض جاء في أعقاب سجال كلامي حاد دار بين الاثنين خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، أمس الأربعاء.

وأوضح أكوستا أن جهاز الاستخبارات السرية أبلغه بأنه لا يمكنه دخول البيت الأبيض من أجل المشاركة في برنامج تلفزيوني كان مقررًا في الساعة الثامنة مساء أمس بالتوقيت المحلي.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن أكوستا لمس متدربة حاولت أخذ الميكروفون من يده أثناء سجاله مع ترامب، الذي طلب منه ترك الميكروفون.

وأضافت ساندرز أن “الرئيس ترامب يرحب بالرد على الأسئلة الصعبة الموجهة إليه، لكننا لا نسمح بأن يضع مراسل يديه على امرأة شابة تحاول فقط القيام بعملها كموظفة متدربة في البيت الأبيض”.

بيد أن أكوستا نفى، عبر حسابه على تويتر صحة ما قالته متحدثة البيت الأبيض.

ودار سجال بين ترامب وأكوستا، في مؤتمر صحفي أمس، عقب طرح الأخير أسئلة استفزت الرئيس الأمريكي الذي قال: “على سي إن إن، أن تخجل من عملك معها. أنت شخص وقح وفظيع. شخص مثلك يجب ألا يعمل في سي إن إن”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*