مصر الجديدة ـ الرقابة الحكومية على مواقع التواصل الاجتماعي ليست رد الفعل الصحيح
زوكربيرج

فيسبوك يتورط في فضيحة تجسس جديدة

مع تواصل نزيف الخسائر التي منيت بها إدارة “فيسبوك”، كشفت صحيفة أمريكية النقاب عن فضيحة جديدة تلاحق إدارة عملاق التواصل الاجتماعي لتصبح بذلك الواقعة الثانية بعد تكشف تسريب “فيسبوك” لمعلومات للمخابرات الروسية.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أتاحت “مارك زوكربيرج”، المدير التنفيذي لـ “فيسبوك” الفرصة لأكثر من 150 شركة عالمية مختلفة النشاط لتفقد الرسائل الخاصة بملايين المستخدمين من حول العالم ومعلوماتهم الشخصية للإستفادة منها في وضع خطط الشركات التسويقية واستهداف رواد الموقع كمستهلكين محتملين.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشر اليوم أن إدارة الفيسبوك سمحت لعدد من الشركات العالمية بإستغلال الرسائل الشخصية المتبادلة بين رواد الموقع لاستخدامها في أغراض تصميم الحملات الإعلانية وإطلاق خطوط إنتاج تتلائم مع رغبات المستخدمين، وفقًا لما أكده خبير معلوماتي بجامعة “كامبريدج”.

وتضمنت قائمة الشركات العملاقة التي منحها فيسبوك فرصة للإطلاع على بيانات العملاء: شبكة المسلسلات والأفلام الأمريكية “نيفيلكس”، وشركة “أمازون”، و”سوفتي”، و”مايكروسفت”، والبنك الملكي بكندا، وشمل ذلك منح تلك الشركات إمكانية حذف الرسائل الواردة بعد قراءتها أو استبدالها إذ ماتتضنمت آراء سلبية عن منتجات إحدى هذه الشركات.

وشملت قائمة التسريبات إمكانية وصول شركة “مايكروسوفت” لأسماء أصدقاء المستخدم عبر محرك بحثي يطلق عليه اسم “بينج”، يمكنه تفقد لائحة الأصدقاء حتى وإن كانت مخفية، فيما يمكن لشركة أمازون وياهو الوصول للبيانات الشخصية لمستخدمي “فيسبوك” وأرقام هواتفهم المحمولة دون إذن مسبق.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

21 + = 27