مصر الجديدة ـ قتل شقيقه المعاق ودفنه بالمنزل وأوهم والدته باختفائه
أرشيفية

عامل يستبيح دماء شقيقته في المنزل الهادئ بالمنيا

استباح العامل ” ح.أ ” دم شقيقته، وهانت عليه السنوات التي قضاها برفقتها، ولم يفكر سوى في العادات والتقاليد المتعارف عليها لديهم بمحافظة المنيا، والتي دفعته إلى قتلها لشكه في سلوكها.
كان المتهم وشقيقته ” م.أ” يعيشان بصحبة أسرتهما في “بندر المنيا”، حياة عادية، كل منهم يخرج إلى عمله، والنساء يبقين في المنزل للاهتمام به وتلبية متطلبات باقي أفراد الأسرة.
كل شيء كان يسير بشكل طبيعي، حتى شاء القدر أن يغير مجرى حياة تلك الأسرة، فبين عشية وضحاها غادرت المجني عليها منزل أسرتها متجهة إلى القاهرة دون سابق إنذار، الأمر الذي أصاب الجميع بالغضب، خاصة المتهم.
الكل أصبح يتحدث عن الفتاة وفعلتها، مشيرين إلى أنها قد تكون على علاقة بشاب دفعها للهرب.. جن جنون شقيقها، وبدأ يشك في سلوكها، وعلى الفور قرر السفر لمحافظة القاهرة والبحث عنها، وبالفعل وجدها وعاد بها الى منزلهما مرة أخرى، وبمجرد وصوله أحضر سكينا وسدد إليها عدة طعنات حتى فارقت الحياة، وسلم نفسه للشرطة.
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

27 − 24 =