فقد ارتفع خام برنت 27 سنتا، أو ما يعادل 0.6 في المئة ليصل إلى 43.57 دولار للبرميل، وذلك بحلول الساعة 0510 بتوقيت جرينتش، بينما حققت العقود الآجلة للخام الأمريكي زيادة وصلت إلى 23 سنتا، أو ما يعادل 0.6 في المئة، لتستقر عند 41.20 دولار للبرميل.

وانخفض الخامان القياسيان في بداية الجلسة قبل أن يستعيدا زخمهما ويرتفعا بقوة هذا الأسبوع، بعد أن تسبب الإعصار سالي في خفض إنتاج النفط الأميركي، فيما عرضت أوبك وحلفاؤها خطوات لمواجهة ضعف السوق.

وقالت جولدمان ساكس في تقرير جديد إن تخرين الخام في الآونة الأخيرة على متن ناقلات نفط للتسليم الآجل “مدفوع بديناميات مؤقتة لتخصيص المخزون” وليس زيادة في المخزونات العالمية كان من شأنها الإشارة إلى أن السوق تشهد فائضا في الإمدادات، وفقا لرويترز.

وقال محللو جولدمان ساكس “بحسب تقديراتنا، فإن سوق النفط ما زالت في حالة عجز مع مراكز المضاربة حاليا عند مستويات منخفضة للغاية”.