نقيب المحامين سامح عاشور

عاشور ينتقد ازدواجية الغرب في التعامل مع حادثة الشهيدة مريم

انتقد سامح عاشور نقيب المحامين، موقف العالم الغربي، وتحديدا بريطانيا وإيطاليا، من حادثة الاعتداء على الطالبة المصرية مريم مصطفى فى بريطانيا مما أدى لوفاتها، مشيرا ـ خلال مؤتمر صحفى نظمته النقابة مساء أمس ـ إلى ان الموضوع إنسانى للغاية، يتعلق بكل مواطن عربى مسلم أو مسيحى يتعرض للاضطهاد والاعتداء فى الغرب، وحينها تختلف معايير العالم الذى ينادى بحقوق الإنسان وهو ما يتضح جليا فى حادثة الشهيدة مريم وغيرها من الحوادث.

وأضاف نقيب المحامين: حادث الشهيدة مريم فى منتهى الغرابة والوحشية، ويؤكد غياب الإنسانية عن قلوب من اعتدى عليها، وفى حين أن بريطانيا انتفضت من أجل حادث الطالب الإيطالى روجينى الذى توفى فى مصر، ولكن تعاملت بطريقة مختلفة مع قضية ابنتنا مريم وهو ما يبين ازدواج المعايير لدى الغرب، حضر المؤتمر والد ووالدة الطالبة مريم مصطفي، ومحاميها فى لندن .

من جهته، قال كمال مهنى مقرر لجنة الحريات بالنقابة، إن النقابة أولت اهتماما كبيرا بالقضية منذ حدوث واقعة الاعتداء على «مريم»، وكان من الطبيعى أن تكون أول خطوات أسرتها فى مصر بنقابة المحامين.

 

نقلا عن الأهرام

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 1 = 4