مصر الجديدة ـ الرئيس الفرنسي يعتزم الإبقاء علي الزيادات المخطط لها في الضرائب
إيمانوئل ماكرون

طبيب فرنسي يتنازل عن وسام الشرف الرئاسي تنديدا بسياسة باريس تجاه المهاجرين

رفض طبيب فرنسي في مدينة ميتز شمال شرقي البلاد الاحتفاظ بوسام الشرف الرئاسي الذي حصل عليه الصيف الأخير تكريما لجهوده الطبية والإنسانية. واعتبر هذا الرفض تنديدا بسياسة الحكومة الفرنسية تجاه المهاجرين.

تنازل الطبيب الفرنسي رافاييل بيتي، وهو منتخب مكلف بالشؤون الاجتماعية والطوارئ الصحية في بلدية ميتز شمال شرقي فرنسا، عن وسام الشرف الذي حصل عليه تكريما له على جهوده الطبية لفائدة بلاده ولمساهمته في العمل الإنساني، حيث شارك في مهمات بدول عديدة.

وقال هذا الطبيب، وهو اختصاصي في الطب الحربي، في تصريحات للصحافة الفرنسية إن “الدولة عاجزة منذ سنوات” عن تحمل مسؤولياتها تجاه طالبي اللجوء، معتبرا أنه “ليس هناك إرادة سياسية، الأشخاص ‘الذين يطلبون اللجوء‘ غير مرحب بهم” على الأراضي الفرنسية.

بيتي يتأسف وينتقد وزير الداخلية

“كان لإيمانويل ماكرون خطابا إنسانيا جدا، وكان كل شيء يسير في الاتجاه الصحيح، إلا أن كل شيء تغير في منتصف ديسمبر”، يـتأسف الطبيب بيتي، ملمحا إلى مرسوم حكومي يراد منه “فرز” المهاجرين في مراكز الإيواء.

ولا يخفي شعوره “بالخجل” عندما يقارن ظروف استقبال المهاجرين في بلاده مع ما يلاقيه المهاجرون من حسن استقبال في دولتين أوربيتين أخريين. “شعرت بالخجل عندما رأيت ظروف استقبال المهاجرين في بلجيكا وألمانيا”، يعبر بمرارة عن سر رفضه لسياسة الحكومة تجاه المهاجرين.

ويعتبر الطبيب بيتي أنه ليس من اختصاص وزير الداخلية جيرار كولومب الحسم في إن كان هذا المهاجر أو ذاك له الحق في الاستفادة من حق اللجوء أم لا. “ليس لوزير الداخلية جيرار كولومب القول إن كان هذا الإرتيري أو السوري يمكن له أن يستفيد من حق اللجوء، وليس السنغالي…ليس هو من يقرر من له الحق في طلب اللجوء”، يواصل بيتي انتقاده لقرار وزارة الداخلية الفرنسية.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*