وأوضح البروفيسور البريطاني أن معجون الأسنان يحتوي على نفس فئة المطهرات الموجودة في جل غسول اليدين الموصى به، مضيفا أن تأثير معجون الأسنان المضاد للميكروبات يستمر في الفم لمدة ثلاث إلى خمس ساعات، وبالتالي، سيقلل من الحمل الفيروسي وتدفقه في اللعاب أو العدوى بالفيروسات التي تدخل عن طريق الفم.

وأكد أستاذ طب الأسنان البريطاني ضرورة أن يغسل الناس أسنانهم بالفرشاة قبل كل مرة يغادرون فيها منازلهم، مناشدا هيئة الخدمات الصحية البريطانية بضرورة التوصية بالتنظيف الإضافي للأسنان.

وقال “يجب أن يركز الغالبية العظمى أن يكون توقيت تنظيف الأسنان عندما يكونون على وشك الخروج من منازلهم لممارسة الرياضة أو التسوق”، مضيفا أنه ينبغي زيادة وتيرة ذلك بصفة عامة.