مصر الجديدة ـ صحيفة تركية: تحركات عسكرية لدولتين عربيتين بمثابة إعلان حرب ضد تركيا

صحيفة تركية: تحركات عسكرية لدولتين عربيتين بمثابة إعلان حرب ضد تركيا

رأى رئيس تحرير صحيفة “يني شفق” التركية، إبراهيم قراغول، أمس السبت، أن تحركات السعودية والإمارات في شمال سوريا بمثابة إعلان حرب ضد تركيا.

وقال “قراغول” في مقالٍ له الأمس: “إن السعودية والإمارات تلعبان لعبة في غاية الخطورة، فهما تقدمان على خطوات تعني إعلان الحرب ضد تركيا، وتقدمان على الكثير من التحريضات المتتالية التي من شأنها تدمير المنطقة بأسرها وليس نفسيهما وحسب، كما أنهما تحرضان العالم العربي بأسره ضد تركيا وتحاولان إشعال فتيل حرب عربية – تركية”.

وأضاف رئيس تحرير “يني شفق”: “لقد بدأت الرياض وأبو ظبي بإقامة الجبهات المضادة لتركيا على حدودنا الجنوبية اليوم وكأنه لم يكفِ الدعم اللوجيستي والمادي الذي يقدر بمئات الملايين من الدولارات للهجمات الدولية التي نُفّذت ضد تركيا، ليلة 15 يوليو، كما أنهما قررتا تمويل نقاط المراقبة الأمريكية في شمال سوريا بعدما قدمت الدعم بملايين الدولارات للميليشيات الكردية “الإرهابية” في المنطقة”.

وأشار إلى أن وفودًا من السعودية والإمارات تجري زيارات لمعسكرات “بي كا كا” في المنطقة، كما ترسل الدولتان الخبراء العسكريين والجنود إلى المنطقة.

وتساءل قائلًا: “ضد من تفعلان هذا؟ ضدنا.. إنهما تقيمان الجبهات على حدود تركيا، وتستعدان لخوض حرب مشتركة ضدنا في صف الجيوش الغربية والمنظمات الإرهابية” على حد قوله.

واستطرد: “إن الرياض وأبو ظبي تلعبان دور الشريك الإقليمي للمخططات الأمريكية والإسرائيلية لتدمير تركيا من الداخل، وإن فشلتا في ذلك فتدميرها من المنطقة، وإن فشل هذا فتهديدها بحرب صريحة، فهما تجهزان بما تفعلانه لإشعال فتيل حرب إقليمية”.

وأكد “قراغول” أن تركيا “ستعتبر حشد الجنود على حدودها الجنوبية وتمويل المنظمات الإرهابية التي تستهدف الأراضي التركية، والانضمام معها جنبًا إلى جنب داخل الجبهة ذاتها وتولي تمويل الحاميات العسكرية الأمريكية والإسرائيلية هناك إعلانًا للحرب ضدها”.

وكانت صحيفة “أكشام” التركية ذكرت أمس، أن مسؤولين عسكريين من السعودية والإمارات، أجروا لقاءً مع قياديين من حزب الاتحاد الديمقراطي في منطقة عين عيسى التابعة لبلدة تل أبيض في محافظة الرقة شمال شرق سويا، خلال الأسبوع الجاري.

و الأسبوع الماضي أفادت “يني شفق” بأن هناك أنباء عن إرسال كلٍّ من السعودية والإمارات، قوات عسكرية نحو مناطق سيطرة ميليشيا “الحماية” الكردية شمالي شرق سوريا.

وأضافت الصحيفة، أن تلك القوات انتشرت في مناطق سيطرة الميليشيات الكردية الانفصالية، تحت غطاء القوات الأمريكية المتواجدة هناك.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 4 = 1