مصر الجديدة ـ شاهد.. المصرية المعتدى عليها في الكويت: لن أتنازل عن حقي
فاطمة عزيز

شاهد.. المصرية المعتدى عليها في الكويت: لن أتنازل عن حقي

قالت فاطمة عزيز، السيدة المصرية المقيمة بالكويت، والتي تعرضت للاعتداء من فتيات كويتيات في أحد الشواطئ، إن السفارة المصرية تواصلت معها منذ أن رأت الفيديو الخاص بها، وطلبت منها التوجه إليهم بعد خروجها من قسم الشرطة، مشيرة إلى أنها توجهت إليهم بالفعل وجلست مع أحد المستشارين، الذي طمأنها بأن السلطات المصرية بأكملها داعمة لها، سواء تنازلت عن المحضر أم لا.

وأكدت، في مداخلة هاتفية لها بفضائية “dmc”، أنها لن تتنازل عن المحضر، مضيفة أن من أبسط الحقوق التي يجب أن تحصل عليها الاحترام، كما عهدته منذ إقامتها بالكويت منذ عام 2011، حيث إنها لم تتعرض من قبل لهذا النوع من الإهانة.

وأوضحت أنها عندما بدأت في الصراخ عند تعرضها للضرب وعلم من حولها أنها مصرية من اللهجة، ازداد الأمر سوءًا وتعرضت للضرب من عدد آخر من المواطنين، مشيرة إلى أن الطفل الذي اصطدمت به البنت الكويتية بالدراجة ليس ابنها ولكنه ابن إحدى صديقاتها.

وأشارت إلى أن الأمر ليس مشاجرة لأن المشاجرة تكون بين طرفين كما دونها قسم الشرطة في القضية، ولكن ما حدث هو أنها تعرضت للضرب ولم تقم بأي رد فعل عكسي، موضحة أنها بعد عودتها للمنزل اكتشفت إصابات وكدمات في جسدها بخلاف التي ذكرها التقرير الطبي، مشيرة إلى أنها توجهت للطب الشرعي للكشف عليها مرة أخرى.

وقالت إن الفتيات اللاتي اعتدين عليها عند توجهن لقسم الشرطة ادعين تعرضهن للضرب، بالرغم من أنه لم يتم الاعتداء عليهن بأي شكل من الأشكال، مضيفة أنه كان من المفترض توجههن للطب الشرعي للكشف عليهن كما حدث معها للتأكد من صحة كلامهم، ولكن هذا الأمر لم يحدث.

وأوضحت أن الطفل ياسين الذي كانت تصطحبه معها أصيب بكدمة كبيرة في رأسه نتيجة ضربهن له، وطالب والده بعرضه على الطب الشرعي ولكنه لم يحصل على كتاب من قسم الشرطة يفيد بضرورة عرض الطفل عليهم.

وأشادت المواطنة المصرية بسرعة أداء الشرطة الكويتية، حيث إنها تواجدت في غضون أقل من دقيقة من وقوع المشكلة، ولم يجبرها أي فرد من أفرادها على التنازل عن قضيتها.

ونوهت فاطمة عزيز بأنه من المفترض أن يكون هناك تحقيق آخر في القضية، وأن هناك الكثير من المحامين الذين تواصلوا معاها للدفاع عنها في القضية، إضافةً إلى محامٍ وكلته لها السفارة المصرية.

يذكر أن السيدة المصرية فاطمة عزيز تعرضت للضرب والركل بالحذاء على جسدها وعلى رأسها، هي وطفلها البالغ من العمر 5 سنوات، من 5 فتيات كويتيات في أحد شواطئ الدولة.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

65 − = 58