مصر الجديدة _ روسيا تنفي استخدام نظام الأسد أسلحة كيماوية في "دوما" السورية

روسيا تنفي استخدام نظام الأسد أسلحة كيماوية في “دوما” السورية

نفى رئيس مركز المصالحة الروسي، يوري يفتوشينكو، التصريحات التي تفيد بأن القوات السورية تستخدم الأسلحة الكيماوية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، مؤكدا أن بعض الدول الغربية تستخدم هذه المزاعم لعرقلة انسحاب “جيش الاسلام” من المدينة السورية، حسبما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الأمس.

وقال يفتوشينكو، خلال مؤتمر صحفي، الأحد: “تبدأ عملية لسحب تنظيم جيش الإسلام، الذي لا يمكن المصالحة معه من مدينة الدوما السورية” مشيرا إلى أن بعض الدول الغربية تستخدم هذه المزاعم لعرقلة هذه العملية.

وأضاف رئيس المركز “ننفي بشدة هذه المعلومات ونعلن استعدادنا بعد تحرير الدوما من المسلحين، إرسال خبراء روس على الفور في الحماية الاشعاعية والكيماوية والبيولوجية لجمع البيانات التي ستؤكد أن هذه التصريحات ملفقة”.

وسبق وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها ستراقب عن كثب تقارير وصفتها بأنها “مزعجة للغاية” عن وقوع هجوم بالأسلحة الكيماوية في منطقة الغوطة الشرقية السورية، واتهمت الحكومة السورية بالتورط في الهجوم، فيما نفت الحكومة السورية شن أي هجمات من هذا القبيل.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

7 + 2 =