مصر الجديدة ـ روسيا تعزز وجودها في سوريا وتنشئ قاعدة بالقامشلي

روسيا تعزز وجودها في سوريا وتنشئ قاعدة بالقامشلي

قالت وزارة الدفاع الروسية إن روسيا أقامت قاعدة لطائرات الهليكوبتر في مطار بمدينة القامشلي شمال شرق سوريا، لم يتضح ما إذا كانت ستكون دائمة.

التفاصيل

أوضحت قناة (زفيزدا) التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية إن روسيا أقامت قاعدة لطائرات الهليكوبتر في مطار بمدينة القامشلي في شمال شرق سوريا في خطوة تهدف لزياد سيطرة موسكو على مجريات الأحداث على الأرض في تلك المنطقة.

عرضت المحطة مقطعا يظهر تحليق طائرتي هليكوبتر هجوميتين من طراز مي-35 على علو منخفض فوق منطقة صحراوية قبل الهبوط في القاعدة الجديدة التي تحميها منظومة (بانتسير) للصواريخ سطح/جو.

نشر ثلاث طائرات هليكوبتر، بينها طائرة هليكوبتر للنقل العسكري من طراز مي-8، في القاعدة الجديدة بالفعل، في وقت يتوقع فيه وصول المزيد وفقا لما ذكرته المحطة.

تمتلك روسيا منشأتين عسكريتين دائمتين في سوريا وهما قاعدة جوية في محافظة اللاذقية تستخدم لتنفيذ ضربات جوية على القوات المعارضة لرئيس النظام السوري بشار الأسد وقاعدة بحرية في طرطوس على البحر المتوسط.

لم يتضح إن كانت القاعدة الجديدة ستكون دائمة لكن إقامتها تشير إلى أن موسكو تسعى لسيطرة أكبر على مجريات الأمور قرب الحدود التركية حيث ينفذ البلدان دوريات مشتركة.

وتهدف تلك الدوريات، التي اتفق عليها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، إلى ضمان خلو المنطقة الحدودية من وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة تهديدا لأمنها.

تأهب لانسحاب أمريكا

قال فلاديمير فرولوف وهو دبلوماسي روسي كبير سابق “حاليا هي قاعدة صغيرة لتسهيل العمليات الروسية في شمال شرق سوريا.. لكن هناك احتمال أن تستخدم في عمليات روسية شرق الفرات إذا انسحبت الولايات المتحدة تماما من سوريا “.

أضاف قائلا” عندما تفعل ذلك يمنح ذلك لروسيا مزيدا من أوراق الضغط.. حقائق أخرى على الأرض تحت السيطرة الروسية لكن عسكريا الأمر رمزي إلى حد كبير ولا يهدف للتفوق على القوة الجوية الأمريكية”.

يأتي الانتشار الروسي بعد أقل من شهر من انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة عقب قرار مفاجئ من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بسحب القوات من بعض المناطق في سوريا، لكن مراسلا من رويترز قال إن القوات الأمريكية شوهدت على مشارف القامشلي يوم الثلاثاء.

قال مسؤول عسكري أمريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إن الولايات المتحدة على علم بهذه الأنباء، مضيفا” الولايات المتحدة تعتزم البقاء في شمال شرق سوريا وستواصل ملاحقة عناصر تنظيم الدولة في أي مكان يختبئون فيه”.

أشار المسؤول الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة ستواصل تنسيق العمليات العسكرية مع روسيا لتجنب أي احتكاك عرضي بين الجانبين.

قال مصدر كردي إن القوات الروسية بما يشمل طائرات هليكوبتر أبقت على وجود غير رسمي لها في المطار منذ فترة طويلة وأشار إلى أن موسكو ربما تبالغ في أهمية قرارها الأخير للترسيخ لوجود رسمي أكثر في المنطقة.

فقا للمحطة سبق أن استخدمت روسيا طائرات هليكوبتر عسكرية في دوريات بمنطقة قريبة من الحدود السورية مع تركيا لحماية الشرطة العسكرية الروسية العاملة على الأرض هناك.

شنت موسكو أول ضربات جوية في سوريا في سبتمبر أيلول 2015.. ورجحت بذلك كفة الحرب لصالح رئيس النظام السوري بشار الأسد وتقول إنها يريد مساعدته في استعادة السيطرة بالكامل على البلاد.

بوتين: روسيا لا يزال أمامها الكثير من العمل في إدلب

من جانبه قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن موسكو تشعر بأنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا.

في كلمة للصحفيين في البرازيل خلال قمة دول بريكس، قال بوتين إن روسيا تأمل أن تكلل عملية جنيف للسلام في سوريا بالنجاح.

من ناحية أخرى أفادت الأمم المتحدة، الثلاثاء، بمقتل أكثر من ألف شخص وتشريد ما يزيد عن 400 ألف آخرين في شمال غربي سوريا، منذ نهاية أبريل/نيسان الماضي.

هجوم شمال غرب سوريا (أبريل 2019) عملية عسكرية أُطلقتها في 30 أبريل، قوات النظام السوري، وحليفتها روسيا في شمال غرب حماة وجنوب إدلب وشمال شرق اللاذقية، ضد المعارضة المسلحة.

في أواخر أبريل، شنت القوات الجوية للنظام السوري والقوات الروسية حملة جوية مكثفة ضد المعارضة كانت مدعومة بنيران المدفعية والصواريخ، في حين أعلنت روسيا انضمامها للحملة العسكرية.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

8 × 1 =