أكد زامير كابولوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أفغانستان إن بلاده مستعدة لاستضافة محادثات مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان (المحظورة في روسيا)، لكن التطورات الجارية في أفغانستان تحول دون إجراء حوار.

وقال كابولوف – في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية (تاس) يوم الخميس – “لطالما أكدنا ضرورة حل الموقف في أفغانستان بشكل سلمي من خلال محادثات مباشرة بين أطراف النزاع وبتوجيه الأفغان أنفسهم”.

وأضاف الدبلوماسي الروسي، والذي يشغل أيضًا منصب مدير القسم الآسيوي الثاني بالخارجية الروسية، “روسيا مستعدة لتقديم موسكو كمكان لاستضافة محادثات مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، لكن الوضع الحالي في البلد يعيق بدء الحوار”.

وأشار إلى أنه خلال الأيام القليلة الماضية شهدت أفغانستان عددًا من الهجمات الإرهابية المدوية، والتي قالت كابول ردًا عليها إنها ترفض إجراء محادثات سلام مع طالبان.