مصر الجديدة ـ ألمانيا وفرنسا والأردن: خطط إسرائيل الاستيطانية تخالف القانون الدولي وتقوض حل الدولتين
أرشيفية

رجال أعمال من مصر والإمارات يشاركون بمؤتمر لدعم الاستيطان الإسرائيلي بالقدس

كشفت صحيفة إسرائيلية عن مشاركة رجال أعمال مصريين وإماراتيين ولبنانيين حول التوسع الاستيطاني بمدينة القدس المحتلة خلال السنوات الماضية، تحت قيادة نير بركات رئيس بلدية القدس السابق.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إن 200 من رجال الأعمال؛ بينهم مصريون وإماراتيون ولبنانيون، شاركوا في مؤتمر بجامعة هارفارد الأمريكية، كان يتمحور حول “الإنجازات المعمارية والإنشائية في مجال البنية التحتية التي قام بها نير بركات رئيس بلدية القدس السابق”، في إشارة إلى أعمال التوسع الاستيطاني بالمدينة.

وذكرت أن “بركات حاول أن ينقل للحاضرين بالمؤتمر خبرته في تطوير القدس، حيث اجتمع 200 من رجال الأعمال من بينهم مصريون ولبنانيون وإماراتيون، وأخرون جاؤوا من أمريكا الشمالية والجنوبية ودول أفريقية وأوروبية وآسيوية، وكان عنوان المؤتمر هو (نهضة القدس في ضوء تطوير بركات لها وتنفيذه للأعمال العمرانية بها)”.

ونقلت الصحيفة عن بركات قوله: “أنا فخور بأن أقف هنا في هذا المنتدى الأكاديمي المتميز، وأعرض نجاح دولة إسرائيل بشكل عام والقدس بشكل خاص، والتي ترأست بلديتها منذ عقود”.

وأضاف “على الرغم من الأزمة السياسية الصعبة التي تمر بها إسرائيل بسبب عدم تشكيل الحكومة حتى وقتنا هذا، إلا أن الحياة نفسها مستمرة والعديد من المهام أمامنا لنقوم بها، في وقت يتزايد فيه عدد السكان الإسرائيليين، ما يتطلب منا عدم الجلوس مكتوفي الأيدي وفي انتظار الحلول المناسبة”.

وتابعت: “في السنوات الأخيرة، كانت القدس فخرًا لإسرائيل، ليس فقط بسبب تاريخها الطويل، بل لأنها مثال على مدينة متنامية ومتطورة على صعيد العديد من المجالات، وهو ما تأتى بسبب تركيزي كرئيس بلدية على بنيتها التحتية وأعمال الإنشاء والتشييد بها وبناء الوحدات السكنية والأحياء الجديدة والحديثة، علاوة على الاهتمام بقطاعي السياحة والثقافة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة”.

واستطرد قائلاً: “اليوم، وحينما نتحدث بلغة الأرقام، سنتعرف على القدس كقصة نجاح وإلهام لبقية العالم في تطوير مراكز النمو والبناء والتشييد”.

وأشار إلى أنه “من المتوقع أن يتم تنفيذ خطة جديدة للبناء والتشييد في المناطق الشمالية والجنوبية من الضفة الغربية، مما يجعل هذه المناطق مراكز ناجحة للأعمال التجارية والخاصة بقطاعي السكان والسياحة، تماما مثلما فعلنا مع القدس لتصبح ما هي عليه الآن”.

ولفت رئيس بلدية القدس السابق إلى أن “الاستثمار في التعمير وخلق وظائف جديدة والتخطيط المكاني للبنية التحتية يؤدي إلى توفير مراكز نمو ناجحة للشركات والمواطنين المقيمين والسياح في جميع أنحاء البلاد”.

في المقابل شكر مايكل بورتر – منظم المؤتمر- بركات قائلاً: “بالنيابة عن كل رجال الأعمال الحاضرين والذين من بينهم من جاء من دول عربية صديقة، يمكننا اعتبار تجربة بركات في تطوير القدس مصدر إلهام لنا جميعًا”.

وتوجه إلى رئيس بلدية القدس السابق قائلاً: “نشكرك على الدرس المهم الذي علمته لنا جميعا؛ والذي يدور حول: كيف نترجم نموذجًا نظريا للنجاح في هذا المجال”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

43 − 36 =