مصر الجديدة_دعوات لإقالة وزيرة الصحة بعد حديثها عن السمنة والحجاب

دعوات لإقالة وزيرة الصحة بعد حديثها عن السمنة والحجاب

بحديثها عن “الوزن الزائد” للممرضات والتقليل من أهمية غياب مئات الصيادلة ورفضها “الحجاب الطويل” للعاملات بقطاع الصحة، أثارت وزيرة الصحة المصرية غضب الكثيرين كما طالب البعض بإقالتها من منصبها، ما دفع الوزارة للرد.

 

أثارت وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، غضب العديد من العاملين بقطاع الصحة بسبب تصريحاتها عنهم والتي اعتبروها “إساءة” في حقهم.

ففي لقاء لها الأحد (28 يوليو/تموز) بممثلي الصيادلة وطواقم التمريض بمستشفيات التأمين الصحي في محافظة بورسعيد، قللت وزيرة الصحة والسكان من أهمية غياب الصيادلة حيث قالت: “غياب ممرضة واحدة يكون مؤثرا، بينما غياب ١٠٠ صيدلي لن تشعر به“.

وكرد فعل على التصريحات، أصدرت الأمانة العامة لاتحاد الصيادلة العرب في مصر، بيانا يصف تصريحات الوزيرة بأنها “اعتداء بألفاظ غير منضبطة ..(وتمثل) تهديدا للأمن المجتمعي وأخلاق الزمالة.”

كما أصدر مجلس نقابة صيادلة بورسعيد بيانا اعتبر فيه تصريحات الوزيرة دليلا على عدم اتباعها “أساليب الإدارة الحديثة”، مؤكدا على أن “الإدارة لا تكون بالسب، والنهر، وبث الإحباط، بل بالتشجيع، والتحفيز”، وفقا لصحيفة المصري اليوم.

الوزيرة تطرقت أيضا للعاملات بقطاع التمريض أيضا حيث رفضت هالة زايد ما أسمته “الزيادة في وزن بعض الممرضات” وقالت: “من يرغبن في الالتحاق بقطاع التمريض أمامهن ثلاثة أشهر لإنقاص وزنهن.

وطال كلام الوزيرة زي بعض العاملات في قطاع الصحة المصري، حيث طالبتهن بعدم ارتداء النقاب و”الحجاب الطويل”، وهو ما اعتبره مجلس نقابة صيادلة بورسعيد “تطرقا إلى قضايا الحريات الشخصية الخاصة بالمواطن المصري العامل بمنظومة التأمين الصحي.

ردود الفعل على تصريحات الوزيرة المصرية انتشرت أيضا على مواقع التواصل، حيث طالب الكثيرون من مستخدمي هذه المواقع بإقالة الوزيرة. وتصدر هاشتاغ “إقالة وزيرة الصحة” موقع تويتر في مصر وجاء ضمن أعلى خمسة موضوعات مناقشة، وفقا لموقع تريندز24.

وأكد الكثير من المغردين على أهمية الدور الذي يلعبه الصيادلة ودعوا الوزيرة إلى الاهتمام بالقضايا الملحة والضرورية، بينما عبر البعض عن استيائهم من تصريحاتها من خلال أسلوب السخرية منها، خاصة فيما يتعلق بالحديث عن وزن الممرضات وزي العاملات بقطاع الصحة.

الجانب الأخر كان هناك من دافع عن الوزيرة معتبرا بأنه لا يوجد في تصريحاتها أية إساءة،  بل رأى البعض بأنحديثها عن عدد الصيادلة مقارنة بالممرضات “عاديا” في ظل “ارتفاع عدد خريجي كليات الصيدلة” في مصر .

وزارة الصحة المصرية من سارعت من جانبها للدفاع عن الوزيرة، فقد أكد المتحدث باسم الوزارة، الدكتور خالد مجاهد، بأن “التصريح تم اجتزاؤه”. وأكد المتحدث، عبر مداخلة هاتفية في برنامج “الحكاية” الذي يقدمه عمرو أديب، على احترام وزيرة الصحة لدور جميع الصيادلة في مصر. وأضاف أن حديثها عن السمنة جاء تنفيذا “لتوجيهات رئاسية بمكافحة مرض السمنة وصرف ملايين الجنيهات على التوعية بأهمية اللياقة البدنية“.

وفيما يتعلق بتصريحاتها حول زي العاملات بقطاع الصحة، أوضح أن انتقاد الوزيرة للحجاب الطويل هو من أجل “مكافحة العدوى بالأمراض”، مؤكدا على وجود “زي متفق عليه داخل المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 1 = 5