مصر الجديدة ـ خليها تعفن تهدد سوق اللحوم.. جزارون: مفيش بيع أصلا.. ومواطن: مش هشتري غير لما ترخص
أرشيفية

خليها تعفن تهدد سوق اللحوم.. جزارون: مفيش بيع أصلا.. ومواطن: مش هشتري غير لما ترخص

ظهرت عددا من حملات المقاطعة مع حلول عام 2019، بدأت بمقاطعة شراء السيارات في حملة خليها تصدي، وجاء على نفس وزنها عدة حملات لمقاطعة السلع الغذائية كحملة خليها تعفن لمقاطعة شراء اللحوم واستبدالها بسلع أخرى كالدواجن أو الأسماك.

ورصدت عدسة “صدى البلد” آراء عدد من أصحاب محلات الجزارة والمواطنين بالشارع في الحملة ومدى تأثيرها.

قال سيد عبد التواب صاحب أحد محلات الجزارة “مفيش الكلام ده.. مفيش حاجة اسمها خليها تعفن حرام عليهم هو السوق مش شغال لوحده مش ناقصة”، موضحا أن سعر اللحمة 140 جنيها.

قال المواطن مصطفى عيد “إنه لا بد من انخفاض أسعار اللحوم لمصلحة محدودى الدخل.. وخليها تعفن أحسن.. أنا مش هاكل لحمة إلا لما ترخص”.

وأضاف سيد متولي “أنا بشتري 2 كيلو لحمة في الشهر.. وانا أسرة مكونة من 5 أفراد، عشان أسعارها بقت غالية جدا ويدوب المرتب بيقضي مصاريف الشهر”.

وأعربت مديحة شكري عن سعادتها بهذه الحملة اللي تصب في مصلحة المواطن محدودي الدخل، متمنية أن تستمر لفترة طويلة حتى تنخفض أسعارها من 150 الى 130 جنيها.

وأكد محمد عبد الله صاحب محل جزارة أن الحملة لن تنجح إلا بانخفاض أسعار جميع السلع، مشيرا الى وجود هدوء في البيع والشراء وارتفاع الأسعار سبب رئيسي في عملية البيع، قائلا: توجد شبه مقاطعة أصلا والحملة مش هتجيب نتيجة.

نقلا عن صدى البلد
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

11 + = 16