مصر الجديدة_

خبراء الأمم المتحدة يدينون “عمليات القتل الإرهابية العنصرية” في أمريكا

أصدرت مجموعة من 66 خبيرًا في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، يوم الجمعة، إدانة لإذاعة “عمليات القتل الإرهابية العنصرية المعاصرة” التي قالوا إن الأمريكيين من أصول أفريقية ما زالوا يواجهونها في الولايات المتحدة.

 

 

ونشرت المجموعة بيانين مشتركين ردًا على الاحتجاجات ضد وحشية الشرطة والعنصرية المنهجية التي تجتاح البلاد في أعقاب العديد من عمليات القتل ضد السود، ومن بينهم جورج فلويد، الذي توفي أثناء اعتقال الشرطة له بمدينة مينيابوليس الأسبوع الماضي.

وقال الخبراء، إن هذه الحوادث، التي شوهدت في مقاطع فيديو يتم نشرها على نطاق واسع عبر الإنترنت، “تصدم الضمير وتثير الرعب ذاته الذي يهدف نظام الإعدام في الولايات المتحدة في إثارته.

وتابعوا: “نظرًا لسجل الإفلات من العقاب على العنف العنصري من هذا النوع في الولايات المتحدة، فإن السود لديهم سبب وجيه للخوف على حياتهم”.

وقال مراقبو الأمم المتحدة أيضا إن الشرطة الأمريكية ما زالت ملوثة بـ”إرث الإرهاب العرقي”، الذي بدأت أصوله بـ”دوريات العبيد والسيطرة الاجتماعية”.

ودعت المجموعة حكومة الولايات المتحدة إلى معالجة “العنصرية المنهجية والتحيز العنصري في نظام العدالة الجنائية في البلاد من خلال إجراء تحقيقات مستقلة وضمان المساءلة في جميع حالات الاستخدام المفرط للقوة من جانب الشرطة”.

 

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

6 × = 18