مصر الجديدة ـ حرائق أستراليا تسبب ارتفاعًا تاريخيًا في غاز ثاني أكسيد الكربون

حرائق أستراليا: إعلان حالة الطوارئ وإخلاء مدن بأكملها

تقرر إعلان حالة طوارئ جديدة اليوم الخميس(الثاني من كانون ثان/يناير 2020) في ولاية نيو ساوث ويلز بجنوب شرق أستراليا، حيث من المتوقع أن تضرب ظروف حرائق أشد سوءا الولاية بعد غد السبت. وقال رئيس وزراء الولاية غلاديس بيريغيكليان إن حالة الطوارئ ستبدأ غدا الجمعة وسوف تستمر لمدة سبعة أيام، مما يمنح صلاحيات أكبر لمفوض خدمات الاطفاء في المناطق الريفية لمكافحة الحرائق. ويشمل ذلك عمليات الإجلاء القسري للسكان وإغلاق الطرق وتوجيه الشرطة للقيام ببعض المهام.

ويتوقع مكتب الأرصاد الجوية أن تصل بعد غد السبت موجة حارة عبر القارة من ناحية الغرب، إلى الساحل الجنوبي الشرقي، وهو الأمر الذي سيتسبب في هبوب رياح قوية وبلوغ درجات الحرارة حوالي 45 درجة مئوية.

وفر عشرات الآلاف الناس من البلدات الواقعة على الساحل الشرقي لأستراليا اليوم الخميس مع اقتراب حرائق الغابات بينما بدأت السفن وطائرات الهليكوبتر العسكرية إنقاذ الآلاف المحاصرين بسبب الحرائق. ويستعر أكثر من 200 حريق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في جنوب شرق أستراليا وتؤججها درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاصفة مما يهدد عدة مدن.

فيما اصطفت طوابير طويلة خارج محلات السوبر ماركت ومحطات البنزين، حيث سعى السكان والسائحون للحصول على احتياجاتهم مما أدى لنفاد بعض المواد الغذائية الأساسية مثل الخبز والحليب. كما انقطعت الكهرباء عن أكثر من 50 ألف شخص ومياه الشرب عن بعض البلدات.

وحثت السلطات السكان على مغادرة عدة بلدات على الساحل الجنوبي الشرقي لأستراليا وهي مقصد سياحي شهير في موسم العطلات الصيفية الحالي، محذرة من أن التوقعات بارتفاع كبير في درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة ستزيد من تأجيج الحرائق.

من جانبه، وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون للصحفيين في سيدني “الأولوية اليوم هي مكافحة الحرائق والإجلاء ونقل الناس الى بر الأمان… هناك أجزاء في كل من فيكتوريا ونيو ساوث ويلز تم تدميرها بالكامل وانقطعت عنها الكهرباء والاتصالات”. وقال مسؤولون اليوم الخميس إن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم بسبب الحرائق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا منذ يوم الاثنين فيما لا يزال 18 في عداد المفقودين.

ووصلت سفينة عسكرية اليوم الخميس إلى بلدة مالاكوتا الساحلية في الجنوب الشرقي حيث تقطعت السبل بنحو 4000 من السكان والسياح على الشاطئ منذ ليل الاثنين. وذكرت قوة الدفاع الأسترالية اليوم الخميس إن خمس طائرات هليكوبتر عسكرية في طريقها إلى الساحل الجنوبي لدعم رجال الإطفاء ونقل إمدادات مثل المياه والبنزين. كما سيتم استخدام الطائرات في إجلاء الجرحى والمسنين والصغار.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

− 4 = 2