مصر الجديدة ـ وزير الخارجية التركي يعلن رفضه إقامة منطقة آمنة في سوريا يحتمي فيها "الإرهابيون"

جاويش أوغلو: الدول الغربية تحاول التستر على جريمة خاشقجي مقابل صفقات السلاح

 اتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو دولا غربية، دون أن يسميها، بمحاولة التستر على جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مقابل المال وصفقات السلاح.

وقال جاويش أوغلو إن “تركيا تعرف من قتل خاشقجي وكيف، أمّا البلدان التي تعطي للجميع درسًا في حقوق الإنسان، تحاول اليوم التستر على جريمة قتل خاشقجي”. وأضاف: “الدول الغربية التي رأت المال، بدأت بالصمت.. لأنهم يوقعون الاتفاقات واحدة تلو الأخرى، ويبيعون السلاح.. مع الأسف العالم مُنافق”.

واعتبر وزير الخارجية التركي أن السلطات السعودية “اضطرت للاعتراف بوقوع الجريمة بفضل السياسات الشفافة التي اتبعتها تركيا”، لكنه تساءل عن مصير جثمان خاشقجي، بحسب ما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية.

وقال جاويش أوغلو: “أين الجثة؟ هذا الشخص قُتل لكن جثته غير موجودة إلى الآن. ماذا فعلوا بها؟ النائب العام السعودي كان قد تحدث عن متعاون محلي. إذًا من هو المتعاون المحلي؟ يوجد هنا أمر غريب”. وأضاف أن “النائب العام السعودي قال إنهم سيرسلون إلى تركيا صورة تقريبية للمتعاون المحلي. لماذا صورة تقريبية؟ إذا كان هناك متعاون محلي، ما هو اسمه؟”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال، الأحد، في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، إنه لا يستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل خاشقجي، وإن السلطات السعودية ملزمة بتقديم إجابات على جميع التساؤلات المتعلقة بالقضية.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

31 − = 22