مصر الجديدة ـ توترات في الأردن بدعم سعودي
أرشيفية

توترات في الأردن بدعم سعودي

أعلنت عشيرة “بني حسن” الأردنية في أكتوبر الماضي، عن إضرابها وسط مدينة الزرقاء وأغلقت الأسواق التجارية، وهتف أعضاء العشيرة مرددين “عبد الله الفاسد” و”إلى متى سوف تسرقوننا؟” كما اعترض المتظاهرون حول الأوضاع المعيشية السيئة وكذلك الفساد السياسي والاقتصادي الذي ابتليت به الحكومة الأردنية ومجتمعها. كما حاول المتظاهرون تحريض الشباب من القبائل الآخرى على الإنضمام إلى هذا الحراك الشعبي. ومن بين الحالات التي ذكرها المحتجون فساد عبد الله الثاني والمقربين منه في الديوان الأميري في الأردن.

رفضت المخابرات الأردنية مواجهة المحتجين مباشرة نظرا لإنهم مسلحين، لكن في الأيام التالية ألقت القبض على العديد من المتظاهرين وعذبتهم وحاولت بذلك أن يكون هؤلاء الأفراد عبرة لغيرهم من أفراد القبائل الآخرى.

تتمتع قبيلة بني حسن بإنتشار واسع في محافظات “المفرق والزرقاء” في شمال الأردن، ومعظم السيارات التي يستخدمها أفراد القبيلة تحمل لوحات سعودية نظرا لتمتع عدد كبير من أفراد القبيلة بالجنسية السعودية. وحتى أنهم أحيانا يرفعون الأعلام السعودية في منازلهم. وهم مخلصون جدًا لهذا البلد. من جهة أخرى، صرح مصدر مطلع بأن العديد من القبائل الأردنية تتقاضى أموالاً سعودية للتظاهر ضد الحكومة الأردنية، بسبب عدم توافق بعض سياساتها مع سياسات المملكة العربية السعودية.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

9 + 1 =